الرئيسيةريادة

إطلاق خليج الأردن للتكنولوجيا المالية

شارك هذا الموضوع:


هاشتاق عربي – اعلن اتحاد تكنولوجيا الريادة المالية العالمي وهو حاضنة متخصصة لبناء النظم الإيكولوجية، عن إطلاق “خليج الأردن للتكنولوجيا المالية (FinTech Bay (JFB)”.

ويهدف خليج الأردن للتكنولوجيا المالية إلى تعزيز التشاركية بين الجهات الفاعلة في قطاع التكنولوجيا الماليّة في السوق، بما في ذلك الهيئات الحكومية والمؤسسات المالية والشركات والمستثمرين والمبتكرين، إدراكا منهم لدور التكنولوجيا في تحقيق قيمة مضافة ودليل مستقبلي على الصناعة المالية في الأردن.

وسيقدّم خليج الأردن للتكنولوجيا المالية عددا من الحلول الرقمية والخدمات الاستشارية، بالإضافة إلى برنامج لتسريع الريادة المالية والمشاريع، وبرنامج مواهب للريادة المالية الوطنية (fintech-institute.com) وبحوث ومنشورات وفعاليات، بما في ذلك مؤتمرات لقطاعات البلوك شاين (blockchain) (blockonconf.com)، وتكنولوجيا التأمين (insurbyte.com)، وتكنولوجيا التنظيم (regfact.com).

ويأتي الإطلاق تنفيذا لمذكرات التفاهم التي وقعتها مؤسسة ولي العهد مع مصرف البحرين المركزي وخليج البحرين المالي، في آذار من العام الماضي، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبداللّه الثاني ولي العهد خلال زيارته للبحرين. ولتنفيذ الأعمال بالشكل المطلوب، أنشأت شركة خليج الأردن للتكنولوجيا الماليّة عددا من الشراكات الاستراتيجيّة مع عدد من الجهات مثل وزارة الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال، ومؤسسة ولي العهد في الأردن وصندوق الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص (جوباك).

وقال المؤسس والمدير التنفيذي لاتحاد تكنولوجيا الريادة المالية العالمي جيربان فيشر، “أعتقد جازماً أن خليج الاردن للريادة المالية سيلعب دوراً مهماً في تطوير وتمكين تكنولوجيا الريادة المالية ووضع الأردن كمحور إقليمي ومركز رئيس لهذه التكنولوجيا، ويشمل ذلك تقديم المساعدة في تنفيذ مجموعة من المبادرات الشاملة المتعلقة بتطوير المواهب المالية، وتسريع المشاريع، وحضانة الشركات، وبرامج تسريع الشركات، والعمل المشترك ورأس المال الاستثماري”، مؤكدا أن التعاون في هذا التوقيت مع العديد من الشركاء من القطاعين العام والخاص مناسب، وسيساهم في تمكين مركز مستقبلي للخدمات المالية.
بدوره قال محافظ البنك المركزي الدكتور زياد فريز: إن البنك المركزي يشجع على التعاون والعمل المشترك لدعم والنهوض بالتكنولوجيا المالية في المملكة، مشيرا إلى ان إطلاق هذه المبادرة ينسجم مع سياسات وتوجهات البنك في دعم الريادة بهذا القطاع. وأكد فريز أن البنك المركزي يحث جميع البنوك على التعاون والمشاركة لإيجاد الفرص واستخدام التكنولوجيا الحديثة لخدمة القطاع المالي والمصرفي، ويرحب بفتح قنوات التعاون مع داعمي التكنولوجيا المالية عبر المختبر التنظيمي للتكنولوجيا المالية في البنك المركزي الأردني.

وأكد وزير الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال المهندس مثنى الغرايبة، أهمية إطلاق خليج الأردن للتكنولوجيا المالية، الذي يعد أحد أهم الركائز في التحول إلى الاقتصاد الرقمي من خلال توفير الخدمات والحلول في التكنولوجيا المالية. وأشار الغرايبة إلى أن “دور الوزارة يأتي من خلال شراكاته الاستراتيجية بالتعاون مع مؤسسة ولي العهد والبنك المركزي الأردني، من خلال توفير بيئة داعمة لرجال الأعمال والشركات الناشئة لمساعدتهم على الابتكار والاستثمار في التكنولوجيا المالية، والتي تخدم الكثير من المؤسسات والأفراد الذين يقدمون الخدمات المالية الرقمية التي تستخدم التكنولوجيا في تنفيذ خدماتهم والتي أصبحت مؤشراً مهماً في مجال التقدم الاجتماعي والاقتصادي للدول”. وأضاف، ان الحكومة اتخذت قرارا سيصار إلى تطبيقه العام المقبل، يقضي بعدم صرف إيصالات البدل المالي في المؤسسات الحكومية نقداً، وأن جميع المدفوعات المالية والبدلات النقدية ستكون من خلال بوابات الدفع والمحافظ الإلكترونية، حيث يعد هذا قراراً مهما لنمو الاقتصاد الرقمي في المملكة من خلال عمليات الدفع الرقمية التي ستساعد في توفير الوقت والجهد للمواطنين والشركات في الوقت نفسه.

بدورها قالت المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد الدكتورة تمام منكو، “إن مؤسسة ولي العهد تعمل على توفير الفرص للشباب الأردني وتعمل من خلال استراتيجيّة ومحاور عملها على ربط الشباب بمنافذ اقتصادية عالمية جديدة، لافتة إلى أن خليج الأردن للتكنولوجيا الماليّة، واحدة من شراكات العمل التي ستسهم بكل تأكيد في توفير المنصات والتدريب اللازمين لشبابنا الطموح من جميع أنحاء الوطن ومحافظاته، وستسهم في تمكينهم من الوصول إلى الفرص العالمية ضمن قطاعات جديدة”.

وأكد المدير التنفيذي لصندوق الابتكار للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، ليث القاسم أن “الشراكة مع خليج الأردن للتكنولوجيا المالية تتماشى مباشرة مع استراتيجيتنا لدعم المبادرات التي لها تأثير كبير وطويل الأجل على آفاق نمو النظام الإيكولوجي لريادة الأعمال والاقتصاد في الأردن بشكل عام، لافتا إلى أن رواد الأعمال في الأردن يتمتعون بمكانة مناسبة للاستفادة من التحول في التكنولوجيا المالية الذي يحدث على مستوى العالم، وهو ما يمكنهم من تقديم حلول مبتكرة للتوسع في هذا المجال، وإيجاد فرص عمل تتواكب مع نموهم”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى