الرئيسيةمقالات

اتبع هذه الخطوات كي “تستريح” من شبكة الإنترنت!

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – علاء علي عبد

 يمتاز العصر الحالي بأنه يوصف بعصر التكنولوجيا، حيث بات يتحتم على المرء أن يستخدمها بشكل أو بآخر من أجل إنجاز ما يريد إنجازه، وهذا الأمر لا يقتصر على الجانب المهني فحسب، بل يتعداه لباقي جوانب حياة كل منا. وحتى مسألة التواصل مع الآخرين باتت تتم عن طريق رسائل البريد الإلكتروني أو مواقع التواصل الاجتماعي أو برامج الرسائل القصيرة. هذه الوسائل أصبحت تمتلك الأولوية لدى الكثيرين كبديل عن التواصل الشخصي، وهذا الأمر لا ينطبق على الغرباء فحسب بل على المقربين أيضا.

أتاحت شبكة الإنترنت مسألة إنجاز الكثير من الأعمال دون أن يحتاج المرء حتى الخروج من مكتبه، وبالتالي بات العمل من المنزل أكثر شيوعا من أي وقت مضى.

هذه الأمور جعلت الكثير من الناس في حالة اتصال شبه دائمة بشبكة الإنترنت، وباتت حتى أوقات فراغهم عبارة عن نشاطات على الإنترنت، فمن يحصل على استراحة من العمل لتناول وجبة الغداء أو لمجرد الوقوف والمشي لتليين عضلاته المرهقة من ساعات الجلوس الطويلة، بات يقضي هذا الوقت بتفقد بريده الإلكتروني أو مشاهدة مقاطع من اليوتيوب!

تسبب الاتصال الدائم بشبكة الإنترنت بالعديد من الأمور منها احساس مزيف ينتاب المرء بضرورة تلبية رغباته بشكل فوري وافتقاده القدرة على الصبر، فنظرا لكون الأمر لا يكلف المرء أكثر من لمس شاشة هاتفه الذكي لتفقد بريده الإلكتروني أو ممارسة لعبته المفضلة، انعكس الأمر على الكثير من جوانب الحياة وبات المرء يشعر بالضيق لتأخر حصوله على ما يريد الأمر الذي ينعكس سلبا على مزاجه

من خلال ما سبق، ولأسباب أخرى لم أتطرق لها هنا، يمكن لنا أن ندرك مدى الحاجة لأخذ استراحة من شبكة الإنترنت. ونظرا لصعوبة هذا الأمر يمكن الاستعانة بعدد من النصائح، منها:

حدد بدقة ما الذي تريده من اتصالك بشبكة الإنترنت: في كل مرة تتصل بشبكة الإنترنت احرص على أن يكون لديك تصورا كافيا للسبب الذي جعلك تتصل بالإنترنت في هذا الوقت. وعلى سبيل المثال لو كنت تريد تفقد بريدك الإلكتروني للتأكد ما إذا وصلتك الرسالة التي تنتظرها أم لا، فقم بهذا الأمر ومن ثم عد لما كنت تقوم به. المشكلة أن البعض يسمع مثلا عن خبر ما، ويريد الحصول على تفاصيل ذلك الخبر فيتصفح موقع إخباري ومن ثم ينتقل عبر روابط الموقع بين أخبار مختلفة ليجد أن ما كان يتطلب منه 5 دقائق من التصفح أصبح 30 دقيقة دون أن يشعر!

ابتعد فعليا عن الجهاز الذي تتصل بالإنترنت من خلاله: الاتصال بشبكة الإنترنت يمكن أن يتم بعدد من الأجهزة المختلفة كالهاتف الذكي والحاسوب اللوحي وغيرهما الكثير. لكن من المهم أن تحرص على ترك الجهاز الذي اتصلت من خلاله بالشبكة وتبتعد عنه، فهذا من شأنه تسهيل فكرة الاكتفاء بالحاجة التي تريدها دون أن تشعر بالرغبة للتصفح أكثر وأكثر.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى