الرئيسيةمقالات

دراسة : متى يمكنك اهداء هاتف محمول للطفل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

تعتبر التكنولوجيا بكل وسائلها من أسوء ما يتعرض له الأطفال في سن مبكر، وخصوصا الهواتف المحمولة، لأنها تكون في أيدي الآباء والأمهات دائما، فإذا أرادوا إلهاء الطفل عن أمر ما سريعا يعطونه الهاتف، ولكن إذا كنت مهتما بطفلك ستسأل “ماهو العمر المناسب للطفل لكي يحمل هاتف أو يتعرض له حتى؟.

فحصول الطفل على هاتف ذكي ليس أمرا عاديا، بل هو نقطة تحول ضخمة لأنه يتيح للأطفال الوصول إلى كم هائل من المعلومات والمواقع والألعاب التي قد يكون من المبكر على الطفل تصفحها أو رؤيتها، فقد تكون جيدة وقد تكون سيئة، ولهذا قبل أن تسأل عن العمر المناسب لتعرض الطفل للهواتف الذكية، عليك أن ترى مدى استعداد الطفل لذلك.

ووفقا لما نشرته صحيفة “إندبندنت” البريطانية، لتعرف مدى استعداد الطفل للحصول على هاتف هناك عدة أشياء على الآباء ملاحظتها في أطفالهم والانتباه لها:

1- قد يكون الهاتف وسيلة للآباء للبقاء على اتصال مع أطفالهم عندما يكونوا خارج المنزل، ولكنه وسيلة لأشياء أخرى كثيرة، ولهذا قبل أن يتم اعطاء الهاتف للطفل على أحد الوالدين أن يكون موجودا للتوجيه والإرشاد للحرص على عدم تعرض الطفل لأي شئ غير ملائم، ولعدم حمل الطفل للهاتف طوال الوقت، وكذلك فحص كل تطبيق قبل تحميله.

2-حين يقوم الطفل بالواجبات المنزلية والدراسة بشكل مستقل فهو بذلك لديه القدرة على الاستمرار في التركيز والتخطيط لوقته، وقد لا يكون الهاتف مصدر تشتيت له، ولكن لا يجب التوقف عن وضع القواعد المتعلقة بالواجبات والهاتف، لأنهم أطفال ومن السهل إلهائهم، ويجب أن يكون البالغين قدوة لهم.

3-إذا كان الطفل مستعد للسير للمدرسة أو للذهاب للمحلات القريبة من المنزل بمفرده فهذه مؤشرات إيجابية لزيادة نضج الطفل وحكمه الجيد واستعداده للحصول على هاتف.

4-على الآباء ملاحظة كيف يتعامل الطفل مع ممتلكاته وألعابه وكتبه، هل هو حريص أثناء اللعب بها أو استخدامها؟، فالهواتف الذكية غالية الثمن، ويجب التاكد من أن الطفل يستطيع الحفاظ عليها من الكسر أو الضياع أو الإتلاف.

5-الأطفال الذين يتبعون أصدقائهم مهما كانت أفكارهم ويدخلون في نزاعات كثيرة، ولايستطيعوا أن يظهروا شخصياتهم بدون موافقة أصدقائهم، يحتاجون إلى عناية خاصة فى حال حصولهم على هاتف محمول.

6- التأكد من أن الطفل يعرف ما هي المواقف التى يحتاج فيها لمساعدة البالغين، فيجب أن يعرفوا أنهم إذا ارتكبوا أي خطأ يمكنهم اللجوء إلى والديهم.

وفى النهاية على الآباء توقع بعض العقبات والمشاكل أثناء حصول الطفل على هاتف ذكي، فبعض الحوادث لا يمكن منعها، ولكن الاستعداد الجيد يساعد على تخطي هذه المشاكل، فإعطاء الطفل هذه الأجهزة هدفه زيادة استقلال الطفل وتعليمه الرعاية الذاتية والحس السليم والتنظيم، ولا يوجد وقت مثالي لذلك

الجديد 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى