اقتصادالرئيسية

الجمارك: منصة الكترونية لتبسيط الاجراءات وتشجيع الاستثمار

هاشتاق عربي – وقّعت الجمارك الأردنية مذكرة تفاهم مع شركة “ميرسك جي تي دي” في مبنى دائرة الجمارك، لاطلاق منصة المعلومات الالكترونية بشكل تجريبي وتسهيل التجارة الدولية والتي تعرف بنظام تريدلنز “TradeLens” والذي يرتكز على تقنيات البلوك تشين “Blockchain” ويتم من خلاله تبادل المعلومات بين الشركاء وتبسيط عمليات شحن البضائع وتنزيلها في الموانىء.

ووقع الاتفاقية عن الجمارك الأردنية مدير عام الجمارك اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة وعن شركة ميرسك “Maersk GTD” الرئيس التنفيذي مايك وايت.

وقال الرحامنة ان توقيع مذكرة التفاهم مع شركة “ميرسك” تساهم في تبادل البيانات والمستندات والمعلومات وتبسيط إجراءات الافراج عن البضائع والارساليات وتبادل المعلومات الفنية وتعزيز التبادل الاقتصادي والتجاري وتوطيد التعاون والتواصل، لتمكين الشركات من نقل البضائع عبر الحدود الدولية بأكبر قدر من الشفافية والامان، وتوفير المعلومات المسبقة والآمنة عن الشحنات بوقت مبكر.

وأشار الرحامنة إلى ان هذه التقنية ستحقق تنافسية لميناء العقبة وتساهم في خفض زمن الافراج عن البضائع نتيجة توفير معلومات مسبقة عن البضائع ضمن نظام إدارة مخاطر ذو كفاءة وفاعلية في استهداف الشحنات الواردة ضمن استخدام الانتقائية وتحليل المخاطر والتي ستساهم في خفض نسبة معاينة البضائع الواردة.

وابدى الرئيس التنفيذي لشركة Maersk GTD ورئيس “TradeLens” مايك وايت سعادته بتوقيع الاتفاقية مع الجمارك الأردنية والتي تحقق فوائد التوثيق الرقمي لسلسلة التوريد ودمج البيانات مع الوكالات الحكومية ومقدمي الخدمات اللوجستية والشاحنين ومشغلي الموانئ وشركات النقل من أجل سلسلة إمداد عالمية أكثر ارتباطًا، إضافة إلى تعزيز نظامًا إيكولوجيًا قويًا في منطقة الشرق الأوسط لـ “TradeLens” ، حيث تتمتع “Blockchain” بموقع جيد ليكون أحد المكونات الرئيسية في إزالة المستندات الورقية في صناعة الجمارك.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة، ستيفن يوغالينغام، ان الجمارك الاردنية قامت بجهود كبيرة لتحسين عمليات التخليص الجمركي، مما يجعلها أكثر قوة في حين أنها أسهل وأسرع للمتداولين في تخليص بضائعهم بفضل تبسيط العمليات ورقمنتها مشيراً إلى أهمية نظام “TradeLens” في تحقيق مزيداً من الوضوح والقدرة على التنبؤ والأمن في النافذة الوطنية الواحدة وستكون رصيدا حقيقيا لتسهيل التجارة والنقل.

ومن الجدير بالذكر ستسهم الاتفاقية في مساعدة الشركات على نقل وتتبع البضائع رقمياً عبر الحدود الدولية وان يستفيد المصنعين وخطوط ووكلاء الشحن ومشغلي الميناء وصولاً الى متلقي الخدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى