الرئيسيةريادة

” إرنست ويونغ الأردن” تعلن أسماء الفائزين بجوائز “رواد الأعمال” 2019 …… بحضور سمو الأمير علي بن الحسين

هاشتاق عربي

حضر سمو الأمير علي بن الحسين، أمس الاثنين، حفل إعلان الفائزين بجوائز “رواد الأعمال” للعام 2019، الذي أقامته إرنست ويونغ “EY” الأردن، لهذا العام تحت شعار “رياديون لا يعرفون المستحيل”.

وقد أعلنت “EY” الأردن خلال الاحتفالية، بحضور نخبة من ممثلي القطاعين العام والخاص، عن فوز الدكتور عز الدين كتخدا والدكتور عمر عبد الهادي، مؤسسَيْ ومديرَيّْ المركز العربي للدراسات الهندسية (ACES) بجائزة “ريادي العام” لعام 2019. وسيمثل الثنائي الأردن في جائزة “ريادي العام” العالمية التي ستقام في مونتِ كارلو في حزيران 2020.

ويعدّ المركز العربي للدراسات الهندسية (ACES)، الذي تم تأسيسه في عمّان عام 1983، مؤسسة متخصصة بالهندسة الجيوتقنية واختبار المواد. واليوم، تستفيد (ACES) من شبكة واسعة مكونة من 20 مكتباً موزعاً في سبعة بلدان لتزويد العملاء الإقليميين والدوليين بمجموعة شاملة من الخدمات الهندسية الموثوقة والمتخصصة والفعالة من حيث التكلفة، بما يشمل التحقيقات الجيوتقنية والجيوفيزيائية، والمسح البري والبحري، وتكنولوجيا المواد والفحوصات، ومراقبة جودة المشروع، ودراسات الأرصفة، والدراسات المتخصصة، إلى جانب فحوصات الأغذية والفحوصات الكيميائية والبيئية.

وقد تم الإعلان أيضاً عن فوز رامي القواسمي ومحمد جبر مؤسسي شركة “موضوع” بجائزة “الواعد لريادة الأعمال”. وتعدّ “موضوع” منصة إلكترونية رائدة تهدف إلى إثراء المحتوى العربي على الإنترنت، والذي يشكّل أقل من 1% فقط. وعبر تسخير التكنولوجيا وتقنيات الذكاء الاصطناعي، تعمل المنصة على تسهيل الحصول على المعلومة باللغة العربية، وخدمة أكبر عدد من المستخدمين وتزويدهم بأفضل محتوى إلكتروني عربي موثوق. طورت “موضوع” النسخة العربية من “ألكسا” – “سلمى” – لتكون المساعد الشخصي الأول بالعالم الناطق باللغة العربية.

وكجزء من جهودها للاحتفاء بالابتكار والقيادة وتعزيزهما بين جيل الشباب في المملكة، أعلنت “EY” الأردن عن فوز نديم فريحات، مؤسس منصة “لقطة laQta” للتجارة الإلكترونية، بجائزة “الطالب الريادي” لهذا العام. وتقدم “لقطة” قطع الملابس الجديدة والمستعملة في حالة جيدة بأسعار معقولة. وقد تم اختيار المرشحين لهذه الفئة بالتعاون مع الجامعة الألمانية الأردنية ومؤسسة “إنجاز” اللتين قدمتا طلب الفائز لهذا العام.

وقد تم اختيار الفائزين من قِبل لجنة تحكيم مستقلة برئاسة ماهر قدورة رائد الأعمال وصانع التغيير الاجتماعي، وضمّت كلاً من باسم السلفيتي، والدكتور دريد محاسنة، وفهد الجاسم، ورنده صادق، حيث عملت اللجنة على تقييم المتأهلين بناءً على ستة معايير هي: روح الريادة، والقيمة المقدّمة، والتوجه الاستراتيجي، والأثر على الصعيدين المحلي والعالمي، والابتكار، والنزاهة الشخصية/القيادة المدفوعة بتحقيق الأهداف. 

وعلّق وضّاح برقاوي، الشريك المسؤول في “EY” الأردن والعراق وسوريا وفلسطين وليبيا، والمسؤول عن جائزة “رواد الأعمال” في “EY” الأردن قائلاً: “ونحن نختتم فعاليات نسخة جديدة من جوائز “رواد الأعمال”، أفتخر بالمجموعة الرائعة من رواد الأعمال الذين التقينا بهم طوال مسيرتنا.. فهؤلاء الأفراد قادتهم أهدافهم للارتقاء بشركاتهم وترك أثر إيجابي على مجتمعاتهم، عوضاً عن التركيز فقط على خلق القيمة للعملاء. مبروك لجميع الفائزين، وأتمنى لهم الأفضل خلال مسيرتهم في تجسيد الجوهر الحقيقي لريادة الأعمال في القرن الحادي والعشرين”.

وبوصفها الجائزة العالمية الأولى والوحيدة من نوعها، تحتفي جائزة “رواد الأعمال”، التي انطلقت منذ 33 عاماً في أكثر من 145 مدينة واقعة في 60 بلداً حول العالم، برواد الأعمال الذين أسسوا شركات ملهمة تسهم بشكل كبير في الرفاه الاجتماعي والاقتصادي في مختلف أنحاء العالم.

و‎EY هي شركة رائدة عالمياً في مجال التدقيق المالي والاستشارات الضريبية والمعاملات التجارية والخدمات الاستشارية. وتساعد الخدمات التي نقدمها لعملائنا في شتى المجالات على زيادة الثقة في أسواق المال والمساهمة في بناء الاقتصادات حول العالم. ويمتاز موظفونا حول العالم بأنهم متضامنون من خلال قيمنا المشتركة والتزامنا الثابت بالجودة وأن نحدث التغيير للأفضل من خلال مساعدة موظفينا وعملائنا والمجتمع لتحقيق النمو المستدام والابتكار والتميز. ونحن نسعى جاهدين لبناء عالم أفضل للعمل في المجالات التي تتصل بعملنا ومعرفتنا وخبراتنا.

وتشير EY إلى المنظمة العالمية أو إلى احدى الشركات الأعضاء في إرنست ويونغ العالمية المحدودة، حيث تعتبر كل شركة في المنظمة كياناً قانونياً مستقلاً. وكونها شركة بريطانية محدودة بالتضامن، لا تقدم إرنست ويونغ العالمية المحدودة أية خدمات للعملاء. ويمكن الحصول على معلومات حول كيفية قيام EY بجمع واستخدام البيانات الشخصية، والاطلاع على الحقوق التي يتمتع بها الأفراد بموجب قانون حماية البيانات، من خلال الرابط: ey.com/privacy. وللمزيد من المعلومات حول المنظمة، يرجى زيارة ey.com.

وبدأت EY العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 1923. وعلى مدى أكثر من 90 عاماً، واصلت الشركة النمو حتى وصل عدد موظفينا إلى أكثر من 7500 موظف في 21 مكتباً و16 دولة تجمعهم قيم مشتركة والتزام راسخ بأعلى معايير الجودة. ونحن مستمرون في تطوير قادة أعمال بارزين لتقديم خدمات استثنائية لعملائنا والمساهمة في دعم المجتمعات التي نعمل بها. إننا فخورون بما حققناه على امتداد الأعوام التسعين الماضية، لنؤكد من جديد على مكانة EY الرائدة باعتبارها أكبر مؤسسة الخدمات المتخصصة والأكثر رسوخاً في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى