أخبار الشركات

“أيومت” تُطلق موقعها الجديد باستخدام نظام اسكدنيا لإدارة المُحتوى

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أَطلقت قناة المُوردين الطبيَّة لِمَنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “أيومت” نظام إدارة مُحتوى مُطوَّر ومُحسَّن لِيخدم العمليات الطبيَّة وذلك من خلال الموقع الإلكتروني https://www.aumet.me/ المُطوَّر من قِبَل نظام اسكدنيا لإدارة المُحتوى (ESKA® CMS).

لقد قام فريق شركة اسكدنيا للبرمجيّات بتخصيص واجهة سهلة الإستخدام تتوافق مع أجهزة الهواتف المحمولة، وتتيح أيضاً للمُستخدمين الوصول للمُنتجات والخَدمات بسهولة وذلك بهدف تلبية إحتياجات “أيومت” والتي تتمحور حول الوصول إلى أكثر من 100،000 مُوزّع طبي في 19 بلداً و250،000 مُصنِعاً في جميع أنحاء العالم، كما وأتاحَ نظام اسكدنيا لإدارة المُحتوى لكل من مُصنعي ومُوزعي ومُستخدمي نظام التراسل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من التواصل مع بعضهم البعض بهدف بناء شَراكات متينة.

كما وأن المَوقع يحتوي على ميّزة جديدة أُطلق عليها إسم “Done Deal” وهي ميزة تسمح بعرض قصص الشَراكات الناجحة التي تتشكل من خلال التعاون الناجح بين الوُكلاء والمُصنعين والمُوزعين، وتوفر أيضاً خاصيّة أخرى لِزائري الموقع وهي القدرة على الإتطلاع على تَصنيفات الشَرِكة وتفاصيل تجارِبَها المُوَثقة من قِبَل شَرِكات مماثلة، كما وأنه يُمكِن أيضاً التواصل مع المستخدمين من خلال إرسال رسائل البريد الإلكتروني وبطاقات المُعايدة، ومن جهةٍ أخرى يعتبر نظام إدارة المُحتوى مُتكاملاً مع منصات وسائل الإعلام الإجتماعيّة مثل الفيسبوك وجوجل+، فهي تُقدم إشتراكات مُختلفة للمستخدمين مثل: الإشتراك البلاتيني والذهبي والفضي الذي يُمكِن أيضاً من تغيير خطة الإشتراك مع إتاحة السداد عن طريق التحويلات المصرفيّة والدفع الإلكتروني.

عن المُهندس يحيى عقل، الرئيس التنفيذي لشركة أيومت، “وجود فِكرة رائِعة لا تكفي لِخلق نموذج من الأعمال التجاريَّة الرائعة، ما يَهُم هو وجود فريق كبير للعمل على المشروع الخاص بك على قدم المساواة بين الشغف والتفاني، ولهذا السبب قمنا بإختيار شركة اسكدنيا للبرمجيات لأن تكون شريكنا التقني.”

 

قالت ضُحى عبد الخالق، المدير التنفيذي لشركة اسكدنيا للبرمجيّات، “نحن فخورون جداً لإختيارنا من قِبل أيومت لتطوير هذا الحل المُبتكر لتكنولوجيا المعلومات، مبادرتهم الواضحة وتوظيفنا أحدث التقنيات يؤكد التزامَنا لِخلق مورد طبي من الدرجة الأولى ومنح مستخدمي موقع أيومت مثال رائع من الفن.”

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى