اقتصاد

العسلي : المشاريع الصغيرة والمتوسطة من روافد للتنمية الإقتصادية والإجتماعية المستدامة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أكد المدير العام للبنك العربي الاسلامي الدولي اياد العسلي أن المشاريع المتوسطة والصغيرة من أهم روافد عملية التنمية الاقتصادية و الاجتماعية المستدامة ، ومنطلقا أساسياً لزيادة الطاقة الانتاجية وتوفيرالوظائف وزيادة الدخل وتنويعه للحد من الفقر والبطالة.

وبين على هامش أعمال منتدى المشروعات الصغيرة والمتوسطة ان هناك جملة من التحديات التي تواجه هذا القطاع وخاصة عملية التمويل من قبل الجهاز المصرفي التي استطاع البنك العربي الاسلامي الدولي الحد منها بمعالجة المعيقات التي مازالت تقف امام هذا القطاع الحيوي.

وأوضح العسلي ان من ابرز التحديات التي تقف عائقا امام نمو هذا القطاع وتمويله من قبل الجهاز المصرفي تكمن في عدم قدرته على الحصول على التمويل اللازم ، و يعود ذلك لأسباب أهمها نقص المعلومات المالية التي تسهم في اتخاذ قرار منح التمويل ، ونقص الضمانات التي يستطيع عملاء هذا القطاع تقديمها للحصول على التمويل اللازم ، وارتفاع كلف التمويل نتيجة ارتفاع مخاطر هذا القطاع ، و الافتقار إلى دراسات الجدوى السليمة، وعدم ملاءمة آجال القروض التي تطلبها المشروعات الصغيرة والمتوسطة مع العمليات البنكية وافتقار أغلب القائمين على هذه المشروعات خبرة التعامل مع الوحدات المصرفية.

وبين أن البنك ونظرا لأهمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، فقد تبنى استراتيجية فاعلة للتغلب على العديد من التحديات التي تواجهه اذ انشأ مراكز اعمال متخصصة موزعة على مختلف مناطق المملكة لتقديم الخدمات اللازمة والمساعدة في اعداد البيانات اللازمة وتقديم مقترحات بطريقة مهنية تساعد على اتخاذ القرار من خلال فريق متخصص ومؤهل لهذه الغاية

كما قام البنك باستحداث منتجات تتوافق مع احتياجات مختلف شرائح هذا القطاع ، بالإضافة الى توقيع اتفاقية مع الشركة الأردنية لضمان القروض بحيث تكفل الشركة 70بالمئة من قيمة التمويل وبسقف 100 الف دينار( وهي اول اتفاقية تتوافق واحكام الشريعة الاسلامية منذ تأسيس الشركة الأردنية لضمان القروض سنة 1994.

كما وقع البنك اتفاقية مع البنك المركزي الاردني لوكالة استثمار مقيدة وذلك لتقديم التمويل اللازم لهذا القطاع من خلال القروض الممنوحة للبنك المركزي لهذا الغرض من قبل كل من البنك الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وبعوائد مخفضة ، وتقديم تمويل صناعي يصل الى 550 الف دينار بضمان الشركة الأردنية لضمان القروضَ وبأسعار تفضيلية.

واوضح أن البنك من أبرز البنوك الإسلامية في مجال تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مشيرا الى انه شارك في العديد من المبادرات وتقديم البدائل المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية للبرامج التي تسهل الحصول على التمويلات للقطاعات العاملة في المملكة وبالأخص المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

وبهذا السياق أشار العسلي الى أن حجم التمويلات التي حصل عليها هذا القطاع لا تتجاوز 10 بالمئة من اجمالي التمويلات الممنوحة من قبل الجهاز المصرفي ، لافتا الى اهمية هذا القطاع بالنسبة لهذا الجهاز تكمن في توسيع قاعدة العملاء والتوسع في منح التمويل بعوائد جيده وتوفير فرص للبيع المتقاطع واستغلال أمثل لشبكة الفروع وتوزيع أفضل للمخاطر. وقال ان الاقتصاد الاردني اقتصاد يعتمد على المؤسسات المتوسطة و الصغيرة ولا سيما انها تشكل 98 بالمئة من اجمالي المنشآت في المملكة ، و توظف 60 بالمئة من القوى العاملة و تساهم بما نسبته 50 بالمئة من اجمالي الناتج المحلي.

المصدر : وكالة الانباء الاردنية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى