اقتصاد

احتفالية بمناسبة مرور 10 أعوام على إنشاء راديو صوت العرب من أميركا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

ينظم راديو “صوت العرب من أميركا” 28 أغسطس الجارى احتفالية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على إنشاء الراديو بالولايات المتحدة الأميركية.

 

وقالت مديرة وصاحبة الراديو ليلى الحسينى وهى إعلامية أميركية من أصل سورى أن الاحتفالية سوف تتضمن العديد من المحاور: الأول يتعلق بتسليط الضوء على إعلام المهجر، هذا الإعلام الذى يحتاج لرعاية عربية كبيرة، من أجل خدمة جميع العرب فى الولايات المتحدة والذين يعانون من مشاكل كثيرة تحتاج لتسليط الضوء عليها.

 

ويشارك فى هذا المحور عدد من الباحثين والصحفيين العرب ومقدمى البرامج بالراديو منهم: الدكتورة سحر خميس أستاذ الإعلام بجامعة ميرلاند بواشنطن دى سي، والكاتب الصحفى العربى خليل هاشم صاحب مجلة “يا ميتشغن” وأحد مقدمى البرامج الانجليزية بالراديو، والصحفى الأميركى ستيفن كوست صاحب مؤسسة “السبيل للإعلام” بأميركا، والصحفية الأميركية من أصول لبنانية رنيه عاهى والمهتمة بشئون المرأة، والصحفى الأميركى عادل معزب ومقدم برامج رياضية وشبابية فى صوت العرب من أميركا، والكاتب الصحفى المصرى حسام عبد القادر وهو صحفى بمجلة أكتوبر ورئيس تحرير جريدة أمواج ومستشار إعلامى بمكتبة الإسكندرية، ويشارك بمداخلته عبر الاسكايب.

 

أما المحور الثانى فيتضمن توزيع جوائز مسابقة رمضان التى قدمها الراديو خلال رمضان الماضى للمستمعين العرب، وبلغت قيمتها 3 آلاف دولار، وشارك فيها 480 عربى من داخل الولايات المتحدة، و180 عربى من خارجها، وذلك بحضور الشركات الراعية للبرنامج.

 

يحضر الاحتفالية عدد كبير من رموز الجالية العربية بالولايات المتحدة الأميركية، وممثلى للقنوات التلفزيونية الأميركية والعربية.

 

ويخصص المحور الثالث للإعلان عن تدشين الموقع الإلكترونى للمؤسسة الإعلامية “يو إس شام ميديا” وراديو “صوت العرب من أميركا”، والذى يأتى ليكمل رسالة الراديو فى خدمة عرب المهجر.

 

وعن الأهداف التى أنشأت من أجلها الراديو تقول ليلى الحسينى أن الهدف الرئيسى من الراديو هو إقامة جسرا بين عرب المهجر وبين أوطانهم، وتقليل الفوارق بينهم وبين الثقافات المختلفة، والتركيز على أهمية التنوع والاختلاف، وعدم التفريق بين المسلمين بأطيافهم، أو المسيحيين بمختلف طوائفهم، موضحة أن البرامج فى الراديو تركز على هذه الأهداف، كما تقدم خدمات عديدة للجاليات العربية بالولايات المتحدة الأميركية، من خلال البرامج مثل خدمات السفر والهجرة، وخدمات صحية، وخدمات اقتصادية، وتعليمية بالإضافة إلى الخدمات العامة، وغيرها مما يحتاجها عرب المهجر، وأيضا نقدم مسابقات متنوعة والتى تلاقى اقبالا جماهيريا كبيرا من المستمعين.

 

وبدأت إذاعة “صوت العرب من أميركا” فى ميتشغن بالولايات المتحدة كفكرة فى عام 2005، بهدف مد جسور بين الثقافيتين العربية والأميركية، والحفاظ على الهوية العربية بين العرب فى المهجر، وطوال سنوات سابقة ركز الراديو على دعم القضايا القانونية والثقافية والاقتصادية للعرب فى المهجر فى 11 ولاية أمريكية، ودعم التواصل الدائم بينهم وبين موطنهم الأصلي، عن طريق برامج الراديو التى تبث باللغتين العربية والإنجليزية لأكثر من مليون مستمع، على مدار الأسبوع.

 

واستطاعت الإذاعة العمل على اتجاهين الأول فى عكس مشاكل وهموم وقضايا العرب الأميركان ومناقشتها، ودعمها وإيجاد حلول فورية لها، ونقل كل ذلك للعالم العربي، لمد جسور بين العرب فى المهجر وذويهم فى الدول العربية.

 

علاوة ذلك تقوم فكرة الراديو على الحفاظ على هوية العرب الثقافية داخل الولايات المتحدة، والتأكيد على الصورة الإيجابية للعرب الأميركان، وما يقدمونه من جهود ثقافية وعلمية تدعم صورة الولايات المتحدة الأميركية.

 

واستطاع الراديو العمل على اتجاهين الأول فى عكس مشاكل وهموم وقضاياهم العرب الأميركيان ومناقشتها، ودعمها وإيجاد حلول فورية لها، ونقل كل ذلك للعالم العربي، لمد جسور بين العرب فى المهجر وذويهم فى الدول العربية.

 

والاتجاه الأخر نقل قضايا وأحداث وأخبار العالم العربى للعرب داخل الولايات المتحدة، ودعم مشاركاتهم فى حل تلك القضايا وإبداء آرائهم وتطلعاتهم بصورة صحفية حرفية محايدة.

 

وتواصل الراديو خلال الأعوام الثلاث الماضية مع أكثر من 3 آلاف صحفى فى عدة دول عربية، ما بين مؤسسات إذاعية وتليفزيونية وصحفية ومواقع إخبارية مختلفة، وناقش الراديو أكثر من 5 آلاف قضية سياسية واقتصادية واجتماعية وطبيبة وحقوقية وإنسانية من المنطقة العربية ومن داخل الولايات المتحدة.

 

وتقدم برامج الراديو باللغتين العربية الإنجليزية، مخاطبة الجالية العربية فى الداخل، وممدة جسور التفاهم والتواصل بالمنطقة العربية، وباقى الجاليات العربية خارج تلك المنطقة.

المصدر: ABN

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى