اتصالات

جهتان تتقدّمان للتنافس على عطاء بوابة الحكومة الإلكترونية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين

أكد أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م.نادر ذنيبات أمس أن شركتين تقدمتا للمنافسة على عطاء تطوير بوابة الحكومة الإلكترونية “البورتال” لتكون بوابة غنية تفاعلية بين الحكومة والمواطن.

وقال ذنيبات في تصريحات صحفية لـ” الغد” إن ” آخر موعد لاستقبال العروض المتعلقة بعطاء هذا المشروع كان يوم الخميس الماضي حيث تقدمت شركتان بعروض لتنفيذ المشروع.

واضاف  “بدأنا العمل على التقييم الفني لهذين العرضين واختيار الجهة القادرة على تنفيذ هذا المشروع الذي يهدف في خطوطه العامة إلى تطوير بوابة الحكومة الإلكترونية وتحويلها إلى بوابة تفاعلية تقدم مجموعة من الخدمات الإلكترونية للمواطن توفيرا للوقت والجهد عليه وعلى المؤسسات الحكومية المعنية.

واوضح ذنيبات أن عملية التقييم الفني للعروض ستأخذ وقتا يمتد لفترة ثلاثة اسابيع، سيجري بعدها عملية التقييم المالي، متوقعا اصدار قرار الاحالة خلال فترة الربع الرابع من العام الحالي، ليجري بعدها البدء بالتنفيذ لهذا المشروع الهام الذي سيمثل حلقة وصل بين الحكومة الإلكترونية والمواطن.

واشار إلى أن الوزارة كانت حددت تاريخ نهاية تموز (يوليو) الماضي موعدا نهائيا لاستقبال عروض هذا العطاء، ومن ثم قامت الوزارة بتمديد الفترة بناء على طلب الشركات حتى يوم الخميس الماضي، حيث جرى استقبال عرضين.

وقال ان “نطاق العمل للمشروع – بحسب إعلان العطاء – يشمل تطوير منصة البيانات المفتوحة، تطوير مواصفات المشاركة الإلكترونية وملف المواطن، محرك البحث، تصميم شكل الموقع وفقا للممارسات الفضلى، استجابة التصميم للأجهزة الذكية، إضفاء الطابع الشخصي، وعرض الخدمات وفقا لموقع المستخدم، كما يشمل نطاق العمل توريد أجهزة وخوادم جديدة للبنية التحتية للنظام، وترحيل المحتويات والمواصفات الحالية للبنية التحتية الجديدة، وخدمات الدعم الفني والصيانة لمدة 24 شهرا.

وتظهر آخر الأرقام الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أن قاعدة مستخدمي الإنترنت في المملكة زادت لتسجل 6 ملايين مستخدم بنسبة انتشار تقدر بحوالي 73 % من عدد السكان، فيما تظهر أرقام أخرى أن قاعدة اشتراكات الخلوي تجاوزت الـ11.1 مليون اشتراك، فيما تظهر أرقام غير رسمية أن نسبة انتشار الهواتف الذكية تصل إلى 70 % من أعداد اشتراكات الخلوي.

ومشروع تطوير بوابة الحكومة الإلكترونية يأتي ضمن مجموعة كبيرة من المشاريع تعتزم وزارة الاتصالات بالتعاون مع المؤسسات الحكومية الأخرى تنفيذها خلال العام الحالي، حيث حددت الوزارة مؤخرا 20 خدمة حكومية إلكترونية ستطلقها قبل نهاية العام، ومن أهمها تنفيذ 15 خدمة إلكترونية بشكل متكامل End 2 End، وخمسة تطبيقات على الهاتف الذكي، والبدء بتنفيذ خدمات دائرة الأراضي والمساحة.

على صعيد متصل عقدت اللجنة التوجيهية لبرنامج الحكومة الإلكترونية مؤخرا اجتماعها الثاني في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برئاسة وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وحضور وزراء الصحة والعدل وتطوير القطاع العام والتعليم العالي، وذلك بهدف تفعيل وتسريع وتيرة البرنامج، حيث ناقشت اللجنة اخر المستجدات.

واطلعت اللجنة على الزيارات التي قامت بها وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى عدد من الوزارات والجهات الحكومية بهدف بحث خطة الحكومة الإلكترونية لإدارة التحول الإلكتروني، وذلك لتعزيز الخدمات الإلكترونية المقدمة للمواطنين لتسهيل حياة المواطن وتوفير الوقت والجهد والتكلفة، ولتحسين اداء الجهاز الحكومي لتحقيق الشفافية والنزاهة والعدالة.

وأطلعت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الوزراء على المستجدات التي تمت التوصية بها في اجتماع اللجنة التوجيهية الأول فيما يتعلق بالحوكمة، وتشكيل لجنة المدراء التنفيذيين واللجنة التشغيلية، كما تم اطلاع الوزراء على المعايير العامة لتحديد اولويات تنفيذ الخدمات والبنية التحتية والخدمات الإلكترونية/الذكية بمراحلها الثلاث، والوزارات والجهات الحكومية التي تمت زيارتها وعلى النتائج المشتركة بين المؤسسات الحكومية، كما تم اطلاع اللجنة التوجيهية على سير العمل في تطوير الخدمات الإلكترونية في المرحلة الأولى 2015 والتي تتضمن تنفيذ 18 خدمة مكتملة في عدد من الوزارات والجهات الحكومية وخدمات في ادارة ترخيص السواقين والمركبات وتطبيقات على الهاتف الذكي لخمس مؤسسات حكومية، كما تم اطلاع اللجنة على موازنة برنامج الحكومة الإلكترونية للأعوام 2016-2018.

وقد خلصت اللجنة التوجيهية الى عدد من التوصيات من أهمها اعتماد المعايير العامة لتحديد اولويات تنفيذ الخدمات، واعتماد تعريف موحد للخدمات المتداخلة، وأهمية تنفيذ بطاقة الاحوال المدنية الذكية، ومشروع الارشفة الوطني لوثائق الدولة وخصوصا وثائق دائرة الاحوال المدنية والعديد من مؤسسات الدولة، حيث تم التأكيد على الاسراع في عملية التوثيق.

المصدر : صحيفة الغد الاردنية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى