اتصالاتالرئيسية

” أورانج” تعلن عن شراكتها الاستراتيجية مع “قعوار للطاقة” لتوريد مشروع محطات الطاقة الشمس

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

 أعلنت شركة اورانج الأردن عن شراكتها الاستراتيجية مع شركة قعوار للاستثمار لتوريد وتركيب وتشغيل وصيانة محطات الطاقة المتجددة عبر الأنظمة الكهروضوئية، تقوم بموجبها شركة شمس الاتصالات للطاقة المملوكة بالكامل من قبل “شركة قعوار للاستثمار بتطوير ثلاث محطات للطاقة الشمسية لصالح اورانج الأردن بقيمة إجمالية تقدر بـ 53 مليون دولار بتمويل من قبل البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية بالتعاون مع صندوق التكنولوجيا النظيفة والبنك الأردني الكويتي وبنك الاستثمار العربي الأردني/قطر.

وتم إعلان الشراكة بحضور الرئيس التنفيذي لاورانج الأردن تيري ماريني، ورئيس شركة قعوار للاستثمار ورئيس هيئة مديري شركتي شمس الاتصالات وقعوار للطاقة كريم قعوار، والرئيس التنفيذي لـشركة قعوار للطاقة حنّا زغلول، ونائب الرئيس التنفيذي/المدير التنفيذي للمالية والاستراتيجية لاورانج الأردن رسلان ديرانية، إضافة إلى عدد من المدراء من كلا الطرفين ووسائل الإعلام.

وقال ماريني إن هذا المشروع يأتي في سياق توجه اورانج العالمية نحو استخدام الطاقة النظيفة ضمن استراتيجيتها في الحفاظ على البيئة، لافتاً إلى أن اورانج الأردن كونها شركة عالمية تعمل بروح محلية تحرص دائماً على تنفيذ مثل هذه المشاريع الاستراتيجية ذات الأثر الاجتماعي والبيئي، حيث استطاعت وبالتعاون مع شركائها إنجاز الجزء الأكبر منه والتحول نحو هذا المصدر من الطاقة. 

وعبّر ماريني عن اعتزازه بهذه الشراكة مؤكّداً أنه “يسعدنا أن نرى هذا المشروع الذي بدأنا بتصوّره منذ سنوات عديدة في مرحلة التنفيذ، فقد قمنا بالإعلان عن المشروع عام 2016 وثم تأمين الأراضي، وإنهاء اتفاقيات الربط، وتراخيص التوليد بين عامي 2016 و2018. أما اختيارنا لقعوار ليكون شريكنا فتم عام 2018 بعد مرحلة طلب العروض، واليوم نعلن رسمياً عن شراكتنا المتينة مع قعوار بعد الوفاء بشروط اتفاقنا بنجاح، إذ إنها مبنية على تولي قعوار مسؤولية الهندسة والتصميم والمشتريات والبناء والتركيب والتمويل والتشغيل لمشروع محطاتنا الشمسية”.

وأضاف أن مشروعها للطاقة الشمسية يعد الأكبر على مستوى القطاع الخاص الأردني، ويعمل بقدرة تصل إلى نحو 37 ميجاواط/ذروة، من خلال حقولها في الخالدية في المفرق، ناعور والمفرق التنموية في منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية، مما يمكّن الشركة من تغطية جزء كبير من احتياجاتها من الكهرباء. وبموجب الاتفاقية، تلتزم شركة “شمس الاتصالات للطاقة” بتشغيل المحطة الشمسية الكهروضوئية لمدة 20 سنة. تتعاقد خلالها مع شركة قعوار للطاقة، وهي شركة مملوكة بالكامل من قبل “شركة قعوار للاستثمار” بصيانة المحطات الشمسية الكهروضوئية لطيلة الفترة التشغيلية للمشروع.

وأكد على أهمية هذا المشروع خاصة وأنه يأتي بالتماشي مع الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطاقة الذي يحفّز الاعتماد على الطاقة المستدامة وذات التكاليف المنخفضة، لما له من أثر على الحد من الأضرار الناجمة عن استخدام مصادر الطاقة التقليدية والمساهمة في خلق بيئة نظيفة تخدم كافة شرائح المجتمع.

وعن مراحل تنفيذ المشروع، بين ديرانية أن اورانج  الأردن قطعت شوطاً طويلاً حتى أصبحت مشغل الاتصالات الوحيد الذي انتقل للمرحلة التشغيلية للمشروع في عام 2019، بعد أن تم استكمال إجراءات ربط حقول الطاقة الشمسية على شبكات النقل والتوزيع وتشغيلها وذلك بالتعاون مع شركات الكهرباء الأردنية والكهرباء الوطنية وكهرباء إربد وتوزيع الكهرباء، وبهذا يعد المشروع أول مشروع يتم ربطه على شبكة شركة الكهرباء الوطنية لتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام أنظمة الخلايا الشمسية عن طريق نظام النقل بالعبور، الأمر الذي تحقق بفضل الحقول المجهّزة بأحدث التقنيات والتكنولوجيات المخصصة لربط المحطات بالشبكة الكهربائية.

كما أشار ديرانية إلى أن أكثر من 75% من الطاقة المستخدمة لدى الشركة تأتي من حقولها الشمسية، الأمر الذي يعكس مدى إمكانيات المشروع في مواجهة الضغوط المالية والبيئية الناجمة عن الطلب المتزايد على استهلاك الطاقة، خاصةً أن من المتوقع أن يرتفع استهلاك الطاقة الكهربائية لدى الشركة بمقدار 3 أضعاف عما هي عليه الآن على أقل تقدير في حال إدخالها تقنيات الجيل الخامس.

من جانبه أثنى كريم قعوار على بُعد الرؤية والعزيمة القوية لإدارة اورانج والتي قادت الشركة للاستثمار في محطات الطاقة الشمسية وثمّن الثقة التي أولتها اورانج لشركة قعوار للطاقة لتنفيذ هذا المشروع بعقول وسواعد أردنية من الألف الى الياء وخلال مدة قياسية لم تتجاوز سبعة أشهر وفي ثلاث مواقع مختلفة. وأضاف أن التحدي الأصعب الذي يواجه وطننا الأردن هو تحدي إنتاج الطاقة بكلف مجدية وأن الحل الوحيد في مواجهة الجمود الاقتصادي هو توظّيف التكنولوجيا المتقدمة لتحقيق وفر يسمح بزيادة الربحية والتنافسية للشركات مما يوفّر مزيداً من فرص العمل ويجذب الاستثمارات إلى الأردن.

وشكر قعوار كل من ساهم في نجاح هذا المشروع من المؤسسات العامة وشركات الكهرباء والممولين والعاملين مباشرة أو بشكل غير مباشر على المشروع مكرراً اعتزازه بما تم انجازه في المشروع لخدمة شركة اورانج ولرفد سجل شركة قعوار للطاقة بنقطة مضيئة جديدة.

ومن المتوقع أن يسهم هذا المشروع بالحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 52000 طن في العام، الأمر الذي يجعله أحد أضخم المشاريع في استثمارات التقنية الكهروضوئية في القطاع الخاص على صعيد الشرق الأوسط. 

كما أضاف حنّا زغلول الرئيس التنفيذي لـشركة قعوار للطاقة، التي تعتبر إحدى أكبر وأقدم شركات الشرق الأوسط الرائدة في مجال توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وتحظى بعدد كبير من مشاريع الطاقة المنجزة بنجاح لمصلحة أكبر الشركات الأردنية والإقليمية وعلى رأسها مشروع شمس معان، والذي وضع الأردن على الخريطة العالمية للطاقة المتجددة، قائلاً: ”نحن فخورون بتنفيذ أول مشروع يتم ربطه على شبكة شركة الكهرباء الوطنية لتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام أنظمة الخلايا الشمسية عن طريق نظام النقل بالعبور في المملكة. ونشعر بفخر كبير ودرجة عالية من المسؤولية تجاه تولينا مهمة إنشاء هذه المحطة الشمسية، والتي بلا شك ستجعل اورانج منشأة رائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة في قطاع الاتصالات، مؤكداً أن إنجاز هذا المشروع بالفترة الزمنية القياسية المطلوبة ومن دون تأخير كان تحدياً قبلته الشركة بثقة عالية لإيمانها بقدرات مهندسيها وعزيمة فنييها الذين يعكسون بدورهم عزيمة أهل الأردن وطاقاتهم الكبيرة.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى