الزيادة التي طلبتها  ابل من الموردين، تعنى إنتاج أكثر من 8 ملايين هاتف إضافي من هواتف آيفون 11 بمختلف الطرازات.

وبحسب التقرير فإن زيادة الإنتاج تركز في الأساس على الطراز الرخيص من آيفون 11 (سعره يبدأ من 700 دولار) وأيضا آيفون 11 برو (سعره يبدأ من ألف دولار)، في حين لم يلقى الطراز برو ماكس نفس القدر من الإقبال.

وبالرغم من حالة الانتعاش التي تشتهدها هواتف ابل الجديدة إلا أن بعض الموردين أعربوا للصحيفة اليابانية عن تشككهم وقلقهم من عدم استمرار الإقبال على هواتف آيفون 11 بنفس المستوى.

تأتي هذه الأنباء وسط تراجع السوق العالمية للهواتف الذكية بشكل عام، إلا أن توقعات المحللين تشير إلى تعافي السوق مع دخول عام 2020 والفضل في ذلك يرجع لانتشار شبكات الجيل الخامس والهواتف الداعمة لها بشكل أكبر العام المقبل.

سكاي نيوز