ريادة

الأردن يستضيف المنتدى العالمي للشباب والسلام والأمن

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

تستضيف المملكة الأردنية الهاشمية، وبالشراكة مع الأمم المتحدة والعديد من منظمات المجتمع المدني الدولية ، المنتدى العالمي للشباب والسلام والأمن خلال يومي 21-22 من آب الجاري، في مدرسة كينغز أكاديمي في مادبا، 35 كيلومتراً جنوب العاصمة عمّان.

 

سينعقد المنتدى تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، فيما تشارك الأمم المتحدة في تنظيم هذا المنتدى ممثلةً بمكتب مبعوث الأمين العام للشباب، ومكتب الأمم المتحدة لدعم بناء السلام، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة البحث عن أرضية مشتركة والشبكة المتحدة لبناة السلام الشباب.

 

وجاء الإعلان عن هذا المنتدى، الأول من نوعه، خلال تولي المملكة الأردنية الهاشمية رئاسة مجلس الأمن في نيسان الماضي، وترؤس سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، جلسة بعنوان “صون السلام والأمن الدوليين: دور الشباب في مكافحة التطرف العنيف وتعزيز السلام”، حيث ألقى خلالها سموه كلمة الأردن، التي أعلن فيها استعداد وترحيب المملكة باستضافة المنتدى العالمي للشباب  والسلام والأمن، والذي من المتوقع أن يشكل نقطة تحوُّل نحو وضع خطة دولية جديدة تُعنى بالشباب والسلام والأمن.

 

وعلى مدار يومين، يجمع المنتدى 500 مشارك من حول العالم، يمثلون الشباب، ومنظمات يقودها الشباب، ومسؤولين من الأمم المتحدة، ومن عدة دول، ومنظمات دولية غير حكومية، ومؤسسات ووكالات مانحة وأكاديميين ووسائل إعلام.

 

سيتمخض عن المنتدى “إعلان عمّان حول الشباب”، والذي سيتم إعداده بالكامل من قبل الشباب وسيعرض رؤيتهم وخارطة الطريق نحو إيجاد إطار يدعم  أدوارهم ومساهماتهم في بناء السلام والتصدي للتطرف والنزاعات. كما سيُستخدم هذا الإعلان، في الأشهر التي تعقب المنتدى، لغايات إشراك صُنّاع القرار في اعتماد إطار دولي جديد بهذا الخصوص.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى