أخبار الشركات

زيارة لمحافظة وبلدية معان بحضور سمو الأميرة دانا فراس والدكتور طلال أبوغزاله

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

بدعوة من رئيس بلدية معان ماجد الشراري قامت سمو الأميرة دانا فراس والدكتور طلال أبوغزاله والوفد المرافق لهما بزيارة دار محافظة معان ودار البلدية وبحضور النائب أمجد خطاب ومدراء الاجهزة الامنية والرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان ورئيس غرفة تجارة معان وعدد من وجهاء وشيوخ المحافظة.

وخلال الزيارة تم افتتاح مجموعة من المشاريع الخدمية التي قدمتها مجموعة طلال أبوغزاله لأبناء المحافظة من الأطفال والشباب والمستثمرين، كما تم التشاور مع المعنيين حول أبرز المشاريع التي من الممكن ان يؤسسها المستثمرين في المنطقة لتخدم المحافظة ومختلف مناطق الجنوب.

وأكدت سمو الاميرة دانا فراس أن هذه هي الزيارة الاولى لها للمحافظة التي هي بيت الأجداد مشيدة بطيبة أهلها وكرمهم، وفي ذات الوقت أكدت سموها أنها على استعداد تام للتعاون لتلبية أي من احتياجات المنطقة ومؤكدة أيضا أننا جميعا نعمل لخدمة الوطن ومليكه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم.

وأكد الدكتور طلال ابوغزاله أن المشاريع التي تقدمها مجموعة طلال أبوغزاله لأبناء المحافظة تأتي من باب المسؤولية المجتمعية التي تتحملها المجموعة، وأنه كمواطن يعمل لخدمة هذا الوطن يسعده دائما تقديم الخبرات لخدمة أبناء الوطن.

وشدد على أهمية التعليم وبرامج تدريب وتأهيل الكوادر البشرية لخلق الأيدي العاملة المؤهلة لتغطي احتياجات المشاريع في محافظة معان وخاصة في منطقة معان التنموية لخلق فرص العمل ولتحويل المعاناة إلى إبداع، حيث يكون الإبداع دائما طريق النجاح للاستثمار.

وبين الدكتور أبوغزاله أن محافظة معان تحتاج إلى استغلال طاقات الشباب بخطط وبرامج حقيقية تهدف إلى تحقيق التنمية التي تلعب دورا هاما في مكافحة ظاهرتي الفقر والبطالة، مشددا على أهمية التركيز على الأطفال وإنشاء جيل يواكب مختلف التطورات، حيث تم في هذا الجانب إنشاء مركز طلال أبوغزاله لتعليم التكنولوجيا للأطفال.

وفي مقر المحافظة أكد الحضور حاجة محافظة معان لفندق يخدم المستثمرين في المنطقة، ووعد الدكتور طلال أبوغزاله أن يتم إنشاء هذا الفندق بمساهمة من أهل معان عن طريق إنشاء شركة مساهمة عامة.

وأكد محافظ  معان الدكتور غالب الشمايلة أن كل المؤشرات العملية في معان تتجه نحو مرحلة أفضل وتنتظر مشاريع اقتصادية متنوعة حيث نعمل في المحافظة على توفير بيئة استثمارية آمنة مع العمل في ذات الوقت على تأهيل الشباب للاستفادة من كافة فرص العمل الممكنة.

وحيث أن المحافظة تعاني من قلة إقبال الطلبة بين المحافظ أنه لا بد من اتخاذ خطوات عملية من شأنها تحفيز الجميع للانتقال إلى هذه المحافظة لزيادة التنمية والتطوير فيها من خلال عدة مقترحات تشمل الدعم لإنشاء كلية طبية ومستشفى عسكري بناء على توجيهات سيد البلاد جلالة الملك عبد الله الثاني، إضافة إلى تدريس أبناء العسكريين في الجامعة ل زيادة عدد الطلبة بواقع 3 آلاف طالب سنويا مما يساعد في تنمية الجامعة أيضا.

وخلال زيارة بلدية معان أعرب رئيس البلدية السيد ماجد الشراري عن سعادته بزيارة سمو الأميرة دانا فراس والدكتور طلال أبوغزاله وتلبية الدعوة معبرا عن سعادته بإطلاق اسم سمو الأمير فراس بن رعد على الحديقة المقابلة لمبنى البلدية والتي أنشأتها البلدية مؤخرا، وإطلاق اسم الدكتور طلال أبوغزاله على الحديقة المقابلة لمديرية الزراعة تكريما لما يقدمه للمحافظة وأبنائها.

وأكد رئيس البلدية أن معان العز والكبرياء استلهمت من رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني القائلة بأن “التنمية لا تقوم إلا من خلال أبناء الوطن الشرفاء” لتعيد صياغة رؤيتها بما يحقق انطلاقة واعدة على أساس المشاركة الفاعلة مع أبناء الوطن الشرفاء.

وأضاف أن بلدية معان تعمل جاهدة لتفعيل دور الشراكة مع المؤسسات الوطنية وعلى رأسها مجموعة طلال أبوغزاله التي رسمت معالم التفوق من خلال المشاريع التي تتوافق مع متطلبات المدينة لتحقق هدف التنمية مشددا على أن هذه المؤسسة أثبتت بأنها قائمة على علم ودراسة كما أظهرت شمولية وتنوع تجسد في مشاريع ريادية عديدة.

وفي نهاية اللقاء قدم رئيس البلدية تكريما لسمو الأميرة دانا فراس والدكتور طلال أبوغزاله لجهودهم المبذولة في معان وتم تقديم “بندقية” كهدية تذكارية للدكتور أبوغزاله، إضافة إلى سيف مقدم من جمعية موظفي بلدية معان، كما كان خلال الزيارة جولة على المتحف المُقام داخل البلدية.

يشار إلى أن هذه الزيارة هي الثانية التي تنظمها مجموعة طلال أبوغزاله لمحافظة معان والتي جاءت بدعوة من رئيس البلدية بهدف استكمال بعض المشاريع التي قررت المجموعة إنشاؤها في المحافظة ودراسة ما يمكن إنشاؤه في القريب لخدمة المحافظة والإسهام في التنمية وتقديم الخبرات لكافة محتاجيها في المنطقة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى