أخبار الشركات

سامسونج تكشف النقاب عن جالاكسي تاب S2

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت سامسونج الكترونيكس عن الإصدار العالمي لجالاكسي تاب S2، الجهاز اللوحي الأكثر جودة من سامسونج حتى اليوم. ويوفر أحدث جهاز لوحي من سامسونج شاشة عرض AMOLED المذهلة، الأمثل للقراءة وعرض أي نوع من أنواع المحتوى الرقمي. فقد صمم جالاكسي تاب S2 بشكل عصري مع أنحف وأخف إطار معدني وزناً لحجمه في السوق،  حيث يضم ميزات أداء قوية لتعزيز قابليته للاستخدام، وتمكين المستخدمين بخيارات جديدة ومحسّنة في الإنتاجية وتعدد المهام.

 

وقد أضاف جي كي شين، الرئيس التنفيذي ورئيس وحدة تكنولوجيا المعلومات والهواتف في سامسونج الكترونيكس: “إن جالاكسي تاب S2 ليس أنحف وأخف جهاز لوحي بحجمه فحسب، بل إنه يوفّر للمستخدمين وصولاً أسهل وأسرع لعرض غني ومزايا إنتاجية متفوقة،” وأضاف: “نحن نؤمن أن سامسونج جالاكسي تابS2 هو الجهاز المرئي الشخصي الأكثر تكاملاً الذي صمم للمستهلكين لحمله واستعماله في أي مكان.”

شاشة عرض Super AMOLED محسّنة حديثة لأفضل عرض للمحتوى

بسماكة لا تتعدى 5.6 مم ووزن 389غرام (9.7 بوصة) و265غرام (8.0 بوصة)، فإن جالاكسي تاب S2 صمم بامتياز للقراءة واستخدام المحتوى بفضل شاشة العرض بتقنية Super AMOLED المذهلة. بإعادة تجربة عرض التصفح عبر وسائل الإعلام المطبوعة التقليدية، فإن جالاكسي تاب S2 يجعل قراءة المحتوى الرقمي مريحة، بما في ذلك الكتب الالكترونية، المجلات، صفحات الويب ومصادر الأخبار.  فهذه النسبة المعدلة للقراءة تتيح للمستخدم تجربة قراءة سلسة دون الحاجة إلى التحريك الغير ضروري.

توفر الشاشة أيضاً تباين ألوان أعمق وتفاصيل دقيقة أكثر لتوفير تجربة قراءة الأفضل في فئتها مع شاشة Super AMOLED التي توفر درجات ألوان طبيعية بنسبة 94% لتعرض ألوان قريبة إلى الحياة )نموذج لون RGB من Adobe).يمكن للمستخدمين الآن الاستمتاع باستديوهات صور مفصلة بشكل واضح والتسوق عبر الانترنت بسهولة أثناء عرض الصور الأكثر دقة على جالاكسي تاب S2.

بالإضافة لذلك، يوفر جالاكسي تاب S2 باستمرار تكنولوجيا الشاشات المطورة لعرض محتوى ناصع وطبيعي لتجربة مرئية أكثر راحة. فتقنية “العرض المتكيف Adaptive Display” تضبط بذكاء معايير أشعة غاما، التشبّع، والحِدّة بناءً على التطبيق، ودرجة اللون لطبيعة العرض والإضاءة المحيطة. كما أن وضع القراءة يعدّل مستوى سطوع الشاشة لمساعدة المستخدمين بقراءة المحتوى لفترات أطول من الوقت دون إجهاد أعينهم.

 

وبتصنيعه بأرفع وأخف إطار حديدي لجهاز لوحي بحجمه، فإن جالاكسي تاب S2 يسهل حمله بما يكفي للتنقل به بسهولة طوال اليوم، كما أن التصميم العصري والأنيق مناسب لأي وضع أو غرض ليستمتع المستخدم بأفضل تجربة عرض في أي مكان وأي وقت.

أعلى مزايا الإنتاجية والاتصال للمستخدمين المتنقلين

 

يوفر جالاكسي تاب S2 اتصال لا مثيل له لتلبية احتياجات المستخدمين ذوي الكفاءة العالية الذين يسعون إلى أعلى إنتاجية. يأتي اللوح مجهّزاً تجهيزاً كاملاً ومحمّلاً بحلول Microsoft Office لأفضل إنتاجية عند التنقل، كإنشاء وتعديل المستندات مع تخزين مريح يصل إلى 100GB من الملفات على السحابة عبر OneDrive لمدة سنتين بالمجان. كما أنها متوافقة مع لوحة مفاتيح الخاصة بالغلاف الخارجي التي توفر نفس ملائمة لوحة مفاتيح جهاز الكومبيوتر العادي مع لوحة تتبُّع مدمجة لتنفيذ المهام القائمة.

 

ولتوفير سهولة في الإدارة، فإن جالاكسي تاب S2 صُمّم مع ماسحة ضوئية بتقنية اللمس لبصمة الأصبع لمصادقة خالية من المتاعب. ويوفّر جهاز استشعار الحماية المدمج وصولاً سهلاً إلى الجهاز الشخصي بنقرة بسيطة على مفتاح الصفحة الرئيسية. ولخيارات أكثر مرونة لاستخدام الجهاز، فإن جالاكسي تاب S2 يُوفر خاصية المدير الذكي التي تعرض إعدادات الجهاز تلقائياً بما في ذلك مستوى طاقة البطارية، التخزين، فيما تَوفُّر ذاكرة الوصول العشوائية للمستخدمين لإدارة أجهزتهم بكفاءة. كما أنه مثبّت مسبقاً مع برنامج مكافحة البرمجيات الخبيثة لطبقة إضافية من الحماية.

 

وبالإضافة إلى ذلك، فإن جالاكسي تاب S2 يقدم تعدد المهام، مما يسمح للمستخدمين عرض وتشغيل تطبيقين اثنين في وقت واحد، وأيضاً مع النافذة المنبثقة، يمكن للمستخدمين التنقل بسهولة بين عدة تطبيقات في وقت واحد. يوفّر جالاكسي تاب S2 بنية تخزين محسّنة التي تجعل من تحديد موقع الملفات أبسط من أي وقت مضى.

 

سيأتي سامسونج جالاكسي تاب S2 بمجموعة متنوعة من خيارات الاتصال، التخزين، والحجم : إصدار 9.7 بوصة و 8.0 بوصة مع خدمة الواي فاي، أو واي فاي وتقنية ال (LTE)، ويتوفر بذاكرة داخلية 32 أو 64 جيجا بايت قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD تصل إلى 128 جيجا بايت. وسيتوفر بالأسواق العالمية بدءاً من آب 2015.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى