ريادة

شويكة: الأردن يطمح الى خلق شركات بالدرجة الاولى

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

اكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة ان جعل الاردن مركزا اقليميا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لم يأت من فراغ بل اتى من خلال رؤية استشرافية للملك عبد الله الثاني منذ عدة اعوام، وتم البناء والعمل على هذه الرؤية المتقدمة.

وتحدثت  شويكة خلال جلسة حوارية بعنوان “الاردن مركز ريادي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” في مؤتمر المغتربين  الذي عقد اعماله الاسبوع الماضي بعنوان ” الاردن يجمعنا”  عن المكانة المرموقة للأردن كدولة رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة، وتناولت قصص النجاح التي حققها الاردنيون في هذا المجال، ودور الخبرات الاردنية في الخارج في نقل المعرفة.

واكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان المؤتمر فرصة لإعادة التواصل بين المغتربين والوطن ويشكل فرصة انسانية واجتماعية وليس اقتصادية فقط، وان الهدف المشترك هو خلق مستقبل افضل لأبنائنا وابناء ابنائنا.  واعربت عن تقديرها لدور الاردنيين في الخارج في المساهمة بالتنمية الاقتصادية والتواصل مع الوطن.

واضافت الوزيرة ان الاردن  يتميز بالعقل الريادي وتمكين ريادة الاعمال، ويطمح الى الخروج عن النمط التقليدي من خلق فرص عمل الى خلق شركات بالدرجة الاولى، كما انه يفتخر بوجود كفاءات مدربة فاعلة ساهمت في العديد من النجاحات في مجال الاتصال وتكنولوجيا المعلومات في الخارج.

 وبينت شويكة الفرص الاستثمارية وحوافز الاستثمار التي يقدمها الاردن في المجال ناهيك عن الامن والامان،  اضافة الى توافر البيئة التحتية والبيئة التشريعية والقانونية المناسبة اذ انه من القطاعات ذات البيئة التشريعية المتكاملة والامنة، ويحظى بقوانين مستقرة وشاملة لكل مناحي القطاع (قانون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الجرائم الالكترونية، توظيف موارد التكنولوجيا، حماية البيانات الشخصية الذي هو قيد التنفيذ).

واضافت شويكة ان توفر البنى التحتية المتقدمة من مرافق عامة وشبكات اتصالات يشكل قاعدة اساسية لتسهيل الاستثمار والتوسع في الحالية منها، وقالت ان البنى الحالية تشمل الشبكات القائمة للمرخصين حاليا وعددهم 75 شركة اتصالات كما ان عدد شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 540 شركة، كما ان اسواق الهاتف الخلوي والانترنت عريض النطاق من اهم الاسواق في المنطقة، وقد بلغت نسبة انتشار الهاتف الخلوي حتى الربع الاول من العام 147% وخدمات الانترنت عريض النطاق 75% كما ان انتشار الهواتف الذكية يبلغ حوالي 70% بين الاسر الاردنية، عدا عن مساهمة القطاع بحوالي 12-14% من الناتج المحلي الاجمالي، وتشغيل القطاع ل1600 موظف مباشرة، وما يزيد على 80000 وظيفة غير مباشرة.

واكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الانظمة والتعليمات معدة وفقا لتطورات الاسواق العالمية وبالتشاور مع القطاع الخاص، فهناك اعفاء من الصادرات، كما ان السوق يتميز بطابع المرونة لرأس المال الاجنبي من حيث حجم الاستثمار ونوعه والغاية منه، اضافة الى ان فرص الاستثمار في المملكة متنوعة بوجود عدد كبير من اسواق الجملة والتجزئة، خاصة وان علاقة الحكومة مفتوحة مع القطاع الخاص، مؤكدة على الشراكة الحقيقية بين الوزارة والقطاع الخاص، ومن هنا تم اعادة تشكيل المجلس الاستشاري بهدف حل المشكلات التي تواجه القطاع وخلق مبادرات وبرامج مشتركة مع القطاع الخاص.

 وقد افرز هذا التعاون عدة برامج متخصصة لتشغيل خريجي الجامعات في تخصصات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وسد فجوات الطلب والعرض الموجودة في اسواق العمل من خلال الموائمة بين مخرجات التعليم وبين الطلب على هذه المخرجات، وكان من ضمن هذه البرامج برنامج (SSO) بالتعاون مع انتاج (جمعية شركات تكنولوجيا المعلومات).

واضافت شويكة ان هناك شراكات اخرى تجمع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع جهات مختلفة منها وزارة العمل، التي ننفذ بالتعاون معها برنامجا لتدريب وتشغيل الخريجين في تكنولوجيا المعلومات حيث يتم تدريب 350 خريجا في شركات القطاع  الخاص و240 في الجامعات الحكومية كل عام. وقد استفاد من البرنامج 8925 خريجا تم توظيف 95% منهم في شركات القطاع الخاص، وبلغت نسبة الاناث 46% والمستفيدين من المحافظات 41%.

واوردت الوزيرة قصص نجاح واقعية في مجال تمكين الشباب في ريادة الاعمال، وابدت اهتماما في الاطلاع على الافكار والمشاريع الريادية للرواد الشباب المغتربين وقصص نجاحهم للاستفادة منها، والوقوف على التحديات التي تواجههم  في مجال الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الاردن، كما اكدت ضرورة التعاون مع المغتربين وخاصة من خلال دعم محطات المعرفة التي تشكل فرصة وطنية رائعة لخلق مستقبل افضل.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى