غير مصنف

235 مليار دولار دفعت عبر «باي بال»

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت «باي بال القابضة للدفع الإلكتروني»، الأسبوع الماضي، عن استكمال انفصالها عن شركة “إي باي” (eBay) المتخصصة في البيع على الإنترنت، وعن تحولها إلى شركة مساهمة عامة ومستقلة في بورصة “ناسداك”. وتتبوأ “باي بال” مكانةً مرموقة لتقديم مكاسب على الأموال الرقمية للناس حول العالم.

وفي عام 2014، أنجزت “باي بال” عمليات بقيمة 235 مليار دولار في إجمالي حجم الدفعات وأنتجت عائدات فاقت 8 مليار دولار. وفي العام الماضي، بلغت قيمة عمليات “باي بال” 46 مليار دولار في حجم المدفوعات عبر الهاتف المتحرك. وتقدم الشركة خدماتها لأكثر من 169 مليون حساب فاعل للعملاء في 203 سوقاً حول العالم.

مدفوعات

وقال دان شولمان، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ “باي بال”: «كمنصّة مدفوعاتٍ رقمية مفتوحة تحظى بثقة واسعة، فإننا نحتفل بيوم إدراجنا في سوق ’ناسداك‘ ومباشرة أعمالنا في الفصل التالي. وتلعب تكنولوجيا الهاتف المتحرك دوراً مهماً في الارتقاء بمستوى المدفوعات وجعلها أكثر سهولة وأماناً، وتوفيرها بأسعار أكثر ملاءمة للناس تتيح لهم إمكانية التحرك وإدارة أموالهم بصورة أكبر.

واستناداً إلى استقلاليتنا، فإننا نرى فرصةً كبيرة لتوسيع دور “باي بال” الريادي بالنسبة للمستهلكين وشريكاً للتجار، وفي المساعدة على رسم ملامح القطاع فيما يكتسب المال صفته الرقمية بوتيرة متسارعة». وأضاف شولمان: «نحن نركز على الاستفادة من نقاط قوتنا لدفع عجلة نمو شركتنا ومساهمينا على المدى الطويل. وتعتبر ’باي بال‘ شركةً فريدة من نوعها.

ونولي اهتماماً كبيراً بالمدفوعات الرقمية، ونلتزم بخدمة عملائنا مدفوعين نحو الابتكار، ونمثّل منصة تقنية متميزة تعزز القيمة لعملائنا وتجارنا عبر الإنترنت، وفي التطبيقات والمتاجر على نحو متزايد». وسبق إدراج ’باي بال‘ في بورصة ’ناسداك‘ تحت الرمز نفسه «PYPL» قبل أن تستحوذ عليها شركة ’إي باي‘ في عام 2002 لقاء 1.5 مليار دولار .

توزيع

ووفقاً لأحكام الانفصال الذي تمّ في 17 يوليو 2015، حصل المساهمون من حملة أسهم ’إي باي‘ في نهاية أعمال يوم 8 يوليو 2015 (تاريخ التسجيل) على توزيع سهم واحد من «باي بال» مقابل كل سهم «إي باي» حملوه في ذلك التاريخ. فيما لم يتم توزيع أي أجزاء من سهم «باي بال».

المصدر: البيان

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى