وذكرت “سانا” أن الثغرة التي اكتشفها الحماد تهدد حسابات مستخدمي الموقع الازرق، مشيرة إلى أنه أبلغ إدارة الموقع لتلافي الثغرة وتحسين مستويات الأمان فيه.

وأوضحت أن الحماد، الطالب في السنة الرابعة بالهندسة المعلوماتية في الجامعة الافتراضية السورية، أجرى تجارب على إحدى الصفحات بفيسبوكواختبر الميزات الموجودة فيها.

وقال الشاب السوري لـ” سانا” ” إن العملية استغرقت نحو 3 أيام متواصلة دون نوم حتى استطاع التوصل إلى المشكلة وتحديد خطورتها وأثرها على المستخدمين، وسجّل ذلك بمقطع فيديو أرسله إلى إدارة الموقع.

وأضاف أنه تواصل مع فريق فيسبوك من خلال صفحة مخصصة لذلك، وحين عرض الثغرة جاءت الكثير من الردود حولها والتأكيد عليها من قبل مستخدمين.

وتابع أن إدارة الموقع الأزرق تحققت من وجود الثغرة، مشيرا إلى أن فيسبوك أبلغه لاحقا بسد الثغرة الأمنية، وأنه في وسعه التأكد من الأمر بنفسه، كما منح جائزة مالية قدرها 4 آلاف دولار.

ويرى الحماد أن مسألة موضوع الأمان في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي أمر نسبي ولا يوجد شيء آمن في عالم الإنترنت، مؤكدا: “نحن كشباب سوري على مستوى عال من الذكاء. علينا أن نؤمن بقدراتنا فرغم كل الظروف والصعوبات لم نيأس واستطعنا أن نحقق الإنجاز والتميز في الداخل والخارج”.

سكاي نيوز