الرئيسيةريادة

ارنست ويونغ تعلن انضمام عشرين شريكاً جديداً لشبكتها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

 هاشتاق عربي

أعلنت شركة إرنست ويونغ (EY) عن انضمام 20 شريكاً جديداً إلى خطوط خدماتها وقطاعاتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ليصل بذلك العدد الإجمالي للشركاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 218 شريكاً. كما تضاعف عدد النساء اللواتي تمت ترقيتهن في عام 2019 ليصبحن شريكات في EY ثلاث مرات مقارنة بعدد الشريكات اللواتي تم الإعلان عنهن في عام 2018.

وانضم الشركاء الجدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى مكاتب EY في الأردن والبحرين ومصر والكويت وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، حيث توزعوا على الخدمات الاستشارية، وخدمات التدقيق، وخدمات استشارات الصفقات، والممارسات الضريبية.

وفي تعليقه على الترقيات الجديدة، قال عبد العزيز السويلم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لدى EY الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يسعدني جداً الترحيب بهذه المجموعة المتنوعة والموهوبة ضمن فريقنا القيادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتعكس خبرات الشركاء الجدد في مختلف القطاعات والخدمات تميز وعمق عروض EY، وخبراتنا الكبيرة في مختلف اقتصادات المنطقة. ومع استمرار العصر الرقمي بدفع الشركات إلى استكشاف الفرص الجديدة، فإننا ملتزمون بمواصلة العمل لضمان وصول عملائنا إلى أحدث التقنيات والحلول من خلال مجموعة استثنائية من القادة وفرق العمل ذات الأداء المتميز”.

شريكات جدد ينضممن إلى EY كأول نساء ضمن فريق الشركاء في مصر والسعودية والإمارات

تضاعف عدد النساء اللواتي تمت ترقيتهن إلى شريكات في EY خلال عام 2019 بواقع ثلاث مرات مقارنة بالعام الماضي. وأصبحت ثلاث منهن أول سيدات ينضممن إلى فرق شركاء EY في بلدانهن، حيث تمت ترقية المواطنة المصرية هبة وادي لتصبح شريكة في الخدمات الضريبية في مصر، وتمت ترقية السعودية إسراء البوطي لتصبح شريكةً في الخدمات الضريبية بالمملكة العربية السعودية، بينما تمت ترقية الإماراتية وردة إبراهيم لتنضم إلى فريق شركاء خدمات التدقيق في الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف السويلم: “أنا فخور للغاية بنمو عدد الشريكات في EY مع كل عام، إذ يعكس هذا التزامنا الراسخ بتعزيز المساواة وبناء مجالس إدارة أكثر شمولاً. ويعد انضمام العديد من الإناث من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى فريقنا القيادي، لقيادة رؤيتنا وقيمنا، شرفاً كبيراً لنا. وأنا أتطلع إلى رؤية مساهماتهن وتأثيرها الإيجابي على قطاعنا”.

الإعلان عن انضمام أكثر من 700 شريك جديد حول العالم

أعلنت EY عن ترقية 733 شخصاً ليصبحوا شركاء جدد في مكاتب الشركة حول العالم. وتمثل النساء وقطاع الأسواق الناشئة، للسنة الخامسة على التوالي، ما يقرب من ثلث فئة الشركاء الجدد لهذا العام بنسبة 30٪ و33٪ على التوالي. وفي سياق متصل، استحوذت خدمات التدقيق مجدداً على ما يقرب من ثلث عدد الشركاء الجدد، بنسبة بلغت 28٪.

جدير بالذكر أن EY احتلت مكاناً على قائمة “أفضل مكان للعمل” على مستوى العالم في عام 2019 للسنة الرابعة على التوالي، من مؤسسة غريت بليس تو وورك ومجلة فورتشن، والمركز الأول كأفضل جهة عمل في مجال الخدمات المهنية للعام الثالث على التوالي من يونيفيرسوم.

‎EY هي شركة رائدة عالمياً في مجال التدقيق المالي والاستشارات الضريبية والمعاملات التجارية والخدمات الاستشارية. وتساعد الخدمات التي نقدمها لعملائنا في شتى المجالات على زيادة الثقة في أسواق المال والمساهمة في بناء الاقتصادات حول العالم. ويمتاز موظفونا حول العالم بأنهم متضامنون من خلال قيمنا المشتركة والتزامنا الثابت بالجودة وأن نحدث التغيير للأفضل من خلال مساعدة موظفينا وعملائنا والمجتمع لتحقيق النمو المستدام والابتكار والتميز. ونحن نسعى جاهدين لبناء عالم أفضل للعمل في المجالات التي تتصل بعملنا ومعرفتنا وخبراتنا.

تشير EY إلى المنظمة العالمية أو إلى احدى الشركات الأعضاء في إرنست ويونغ العالمية المحدودة، حيث تعتبر كل شركة في المنظمة كياناً قانونياً مستقلاً. وكونها شركة بريطانية محدودة بالتضامن، لا تقدم إرنست ويونغ العالمية المحدودة أية خدمات للعملاء. ويمكن الحصول على معلومات حول كيفية قيام EY بجمع واستخدام البيانات الشخصية، والاطلاع على الحقوق التي يتمتع بها الأفراد بموجب قانون حماية البيانات، من خلال الرابط: ey.com/privacy. وللمزيد من المعلومات حول المنظمة، يرجى زيارة ey.com.

بدأت EY العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 1923. وعلى مدى أكثر من 90 عاماً، واصلت الشركة النمو حتى وصل عدد موظفينا إلى أكثر من 7500 موظف في 21 مكتباً و16 دولة تجمعهم قيم مشتركة والتزام راسخ بأعلى معايير الجودة. ونحن مستمرون في تطوير قادة أعمال بارزين لتقديم خدمات استثنائية لعملائنا والمساهمة في دعم المجتمعات التي نعمل بها. إننا فخورون بما حققناه على امتداد الأعوام التسعين الماضية، لنؤكد من جديد على مكانة EY الرائدة باعتبارها أكبر مؤسسة الخدمات المتخصصة والأكثر رسوخاً في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى