الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

قمصيه: كابيتال بنك يدعم الطلبة المتميزين مساهمة منه في تحقيق التنمية المستدامة

خلال لقائه الطلبة الحاصلين على منح دراسية من البنك بالشراكة مع مؤسسة إيليا نقل

هاشتاق عربي 

حرص الرئيس التنفيذي لكابيتال بنك، علاء قمصيه، في لقاء عقد مؤخراً على وضع خلاصة خبراته وتجاربه في العمل المصرفي على مدار عقدين من الزمن بين يدي 8 طلبة من المستفيدين من المنح الدراسية التي قدمها البنك لهم بموجب إتفاق شراكة مع مؤسسة إيليا نقل.

وشكّل اللقاء الذي حضره، رئيس مجلس أمناء مؤسسة إيليا نقل، غسان نقل، فرصة سانحة للطلبة في مجالات المحاسبة، العلوم المالية والمصرفية، والتمويل، المستفيدين من المنح التي يقدمها البنك، لتوسيع آفاقهم حول دراساتهم الجامعية والفرص المتاحة أمامهم في سوق العمل.

وحثّ قمصية الطلبة المشاركون في اللقاء على إيلاء اهتمام واسع ببناء المهارات الشخصيةSoft Skills” ”  بذات قدر الاهتمام بالتعليم المنهجي نظراً للتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم. فبالنظر إلى أن العالم يشهد تطوير تقنية جديدة كل 18 ساعة، باتت المثابرة كلمة السر في إحداث التغيير وتحقيق النجاح في العمل وهو ما يتطلب بذل جهد كبير.

واعتبر قمصية أن الشغف ركيزة أساسية وراء النجاح والتطور المهني، وهو ما يقود إلى التعلم والتطور المستمر، داعياً الطلبة الى العمل جاهدين لإيجاد شغفهم بالحياة، وبذل أقصى طاقاتهم لتحقيق هذا الشغف.

وقدّم قمصيه للطلبة الحاصلين على منح من البنك، تصوراً عملياً عن واقع القطاع المصرفي، ودور كابيتال بنك – الذي يُعد أحد أبرز أعمدة الاقتصاد الوطني، الاقتصادي والاستثماري وبرامج المسؤولية الاجتماعية التي ينفذها للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

وأثنى قمصيه في اللقاء، على الدور الإيجابي والفاعل الذي تقوم به مؤسسة إيليا نقل التي شُغفت على مدار السنوات الماضية بعمل الخير والتزمت بتعليم الشباب والاستثمار فيهم، مبيناً أن الشراكة مع هذه المؤسسة العريقة تنسجم واستراتيجية البنك المجتمعية التي تركز على إقامة شراكات طويلة الأمد تهدف إلى تعزيز التعليم والنمو الاقتصادي.

بدوره، أبدى رئيس مجلس أمناء مؤسسة إيليا نقل، غسان نقل، اعتزازه وتقديره لكابيتال بنك، الرائد في السوق المصرفي الأردني، ولدوره المتميز في تنفيذ برامج المسؤولية الاجتماعية الخاصة به والتي لها بصمات واضحة خاصة في القطاع التعليمي.

وخلال اللقاء حثّ نُقل، الطلبة على ضرورة وضع أهداف تشمل دوائر ثلاثة تضم الطلاب انفسهم وعائلاتهم والمجتمع، والانتباه الى ان المهارات باتت الجسر الذي ينقل الطلبة الى سوق العمل والحياة المهنية، وقال: “في وقت تزاحم فيه التكنولوجيا الانسان على العمل، فإن الطلبة أمام تحدي تطوير مهارات التحليل، التعامل مع الاخرين، ومواكبة التقنيات، مع الالتزام الدؤوب بالقيم الأساسية القائمة على الأمانة والإخلاص في العمل”.

وشاطر نقل، قمصية رأيه في أهمية الشغف بالنجاح للوصول إلى الأهداف في الحياة العملية باعتبار التعليم الخطوة الأولى للوصول الى النجاح، فيما تقود المثابرة الخطوات التالية.

وللاستدال على اهمية المثابرة والتعليم المستمر استند نُقل الى الدراسات التي تؤكد أن 50% من الوظائف المهمة في العام 2025 غير معروفة اليوم جراء التطور المذهل في العلوم، والمهمة الملقاة على عاتق الطلبة اليوم هو تحضير أنفسهم لكم هائل من التعليم الدائم والمستمر.

 واستعرض نقل، أبرز البرامج والخطط الاستراتيجية لمؤسسة إيليا نقل ودورها في إقامة مشروع أسس لعمل خيري مستدام هدفه رعاية الشباب الذين يملكون الطموح والرغبة في التعلم وتحسين مستوى معيشتهم على الرغم من ظروفهم الصعبة، لافتاً إلى العديد من الإنجازات التي حققتها المؤسسة بفضل دعم عدد من المؤسسات والشركات الوطنية المهمة وعلى رأسها كابيتال بنك.

وفي نهاية اللقاء، فتح قمصيه باب الحوار والنقاش للطلبة الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لكابيتال بنك لدوره البناء والإيجابي في توفير فرص تعليمية متميزة لهم.

وتضع مؤسسة إيليا نقل عدداً من الشروط والمعايير لتمكين الطلبة الأقل حظاً من الحصول على المنح التي تقدمها المؤسسة بهدف تطوير الشباب الأردني من خلال توفير فرص إكمال دراستهم الأكاديمية، أو للتوجه إلى التعليم المهني، بالتعاون مع عدد من الشركاء وأبرزهم كابيتال بنك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى