الرئيسيةريادة

الأميرة سمية بنت الحسن تدشن المرحلة الثانية من مشروع لومينوس شمال ستارت

شارك هذا الموضوع:

هاتشاق عربي – برعاية رئيس الجمعية العلمية الملكية الأميرة سمية بنت الحسن، أعلن لومينوس شمال ستارت، المشروع الرائد لتسريع الأعمال والاستثمار في المراحل الأولية للمشاريع في منطقة شمال الأردن، عن تدشين المرحلة الثانية من المشروع، بما يرسخ رسالته المتمثلة في تمكين الصنّاع والمبتكرين وروّاد الأعمال في جميع أنحاء المملكة.
تعدّ الجمعية العلمية الملكية شريكاً في لومينوس شمال ستارت من خلال حاضنة الأعمال “iPark” التابعة للجمعية، حيث تدير جانب الاحتضان من المشروع. وشهد حفل التدشين الرسمي، حضور يوهانس هان، المفوض الأوروبي لسياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات التوسع، إلى جانب نخبة من المستثمرين، ومدراء الجمعيات وحاضنات ومسرعات الأعمال المحلية.
وفي الكلمة الرئيسية لحفل التدشين قالت صاحبة السمو: “لقد أثْرَت لومينوس شمال ستارت شريان الحياة الاقتصادي في مدينتي إربد والمفرق والمناطق المحيطة بهما، من خلال إنشاء شركات ناشئة مبتكرة ذات إمكانيات متميزة، إلى جانب تمكين النمو المدروس بدقة للشركات الصغيرة والمتوسطة القائمة”. مضيفة: “لقد تطلعنا إلى ما هو أبعد من مجرد توفير فرص عمل، وسعينا إلى الإسهام في خلق الثروة الحقيقية من خلال التمكين المبتكر. وكذلك، ساعدنا جميعاً في بناء مسيرة مهنية لأبناء وبنات وطننا تليق بحجم مواهبهم وقدراتهم، وستقوم المرحلة الثانية بالبناء على ما تم إنجازه في المرحلة الأولى”.
منذ تأسيسه في العام 2016، استقبل مشروع لومينوس شمال ستارت، الممول من الاتحاد الأوروبي، أكثر من 3,500 فكرة ريادية، ودرّب أكثر من 250 فريق عمل، وقدّم أكثر من 20,000 ساعة تصنيع في “فاب لاب إربد”، واحتضن أكثر من 100 مشروع ريادي، كما حصل على تمويل قيمته 1.2 مليون دينار أردني، إلى جانب توفيره لأكثر من 300 فرصة عمل.
و”لومينوس شمال ستارت” هو مشروع رائد لتسريع الأعمال والاستثمار في المراحل الأولية للمشاريع في منطقة شمال الأردن، أسسته “لومينوس للتعليم” عام 2016، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وبالشراكة مع الجمعية العلمية الملكية، و”آي بارك” كشريك منفذ. ويوفر المشروع بيئة متكاملة تمكّن الصنّاع والمخترعين والمبتكرين وأصحاب الأفكار الريادية من تحويل أفكارهم إلى مشاريع حقيقية عبر تزويدهم بالأدوات والموارد التي يحتاجونها في رحلتهم. ويمنح المشروع الفرصة للأفراد لاستخدام مساحة التصنيع الخاصة به، في مختبر التصنيع الرقمي “فاب لاب إربد”، وهو أول مختبر من نوعه في الأردن، ومن بين أكبر 20 مختبراً تابعاً للشبكة نفسها في العالم. وتم تجهيز المختبر بأجهزة ومعدات متقدمة سهلة الاستخدام ومساحات عمل تسهّل على الأفراد عملية تصنيع جميع أنواع النماذج تقريباً، وتمنحهم إمكانية تصميم نماذجهم وتقييمها بالشكل الذي يلائمهم، خاصة مع وجود مجموعة من الخبراء والمختصين المستعدين طوال الوقت لخدمتهم ومشاركتهم خبراتهم ومعرفتهم. كذلك، يقدم “لومينوس شمال ستارت” برامج لتسريع عمل مجموعة من الأفكار والمشاريع، سواء كانت خدماتية أو تعنى بتصنيع واختراع منتجات وتصاميم معينة، حيث يوفر لأصحابها خدمات الإرشاد والتوجيه والدعم التقني من قبل المختصين، إلى جانب فرص التشبيك مع الممولين والمستثمرين لتمهيد الطريق أمامهم لدخول عالم الأعمال بخطى ثابتة.
استوحى “لومينوس شمال ستارت” اسمه من المنطقة التي يتواجد فيها، شمال الأردن، حيث يركز على دعم أهل إربد والمفرق ومساعدتهم على إطلاق العنان لابتكاراتهم وإبداعاتهم وتحفيز طاقاتهم لخدمة مناطقهم. ومنذ انطلاقه حتى اليوم، قدم “لومينوس شمال ستارت” خدمات تسريع الأعمال لأكثر من 100 مشروع ريادي، ودرّب أكثر من 250 فريق عمل، كما قدّم أكثر من 20,000 ساعة تصنيع في “فاب لاب إربد”، وبفضل ذلك ساهم في توفير أكثر من 300 فرصة عمل جديدة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى