ورغم أن هذه البيانات تبدو بسيطة، مثل العمر والعرق والديانة والاهتمامات الخاصة والرياضة المفضلة، لكنها في الحقيقة تحلل بدقة عالية من أجل إعادة استخدامها في الاعلانات التي تظهر لنا على الانترنت.

وقدمت الصحيفة الامريكية بعض النصائح التي يمكن العمل بها من أجل الحرص على عدم بيع معلوماتك لأي شركة:

1- تجنب استطلاعات الرأي: من أجل المشاركة في أي استطلاع  على الإنترنت، يتوجب عليك إدخال بعض معلوماتك الشخصية، مثل اسمك وعمرك والمدينة التي تقيم فيها، وبالتالي فهذه البيانات تصبح بمثابة “الطعم” لشركات البيانات والتسويق، لذلك ينصح بعدم الاستجابة أبدا لاستطلاعات الرأي التي تطلب منك معلومات شخصية.

لماذا يجب أن نخشى عملة فيسبوك “ليبرا”؟

2- إلغاء الاشتراك من “شركات البيانات”: تمنح أكبر شركات البيانات والتسويق المستخدمين (مثل Acxiom وExperian وOracle) إمكانية إلغاء اشتراكاتهم من قائمة المسجلين عندها.

3- عدم مشاركة البيانات المالية: باستثناء البنوك والمواقع التجارية الموثوق بها، يشدد خبراء الأمن المعلوماتي على ضرورة عدم مشاركة البيانات المالية مع أي موقع حفاظا على سريتها وتجنبا لاستغلالها في المستقبل، كما يوصي الخبراء بالاعتماد على ” المحفظات الرقمية ” مثل Apple Pay وPayPal.

4- حماية بيانات الطلاب: يكون الطلاب أكثر عرضة لعرض ومشاركة بياناتهم على الإنترنت بسبب عدم إدراكم مخاطر العملية، لذا ينصح بتوعية هذه الفئة من المجتمع، التي تستخدم الإنترنت بكثافة، وبتلقينهم قواعد استخدام الإنترنت.

سكاي نيوز