الرئيسيةريادة

ترجيح انجاز مقترح لاطار تنظيمي يعنى بالريادة خلال شهر

هاشتاق عربي 

الغد – ابراهيم المبيضين 

توقع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة مثنى الغرايبة يوم امس ان يكون المقترح الذي تعده الحكومة بالتعاون مع ائتلاف ” جي كور” – الذي يمثل منظومة ريادة الاعمال – ومجموعة من المحامين المتطوعين، لاطار تنظيمي يعنى بتسهيل ريادة الاعمال في المملكة خلال فترة شهر.

وقال الوزير بان التوجه ان لا يكون هذا الاطار التنظيمي ” قانون خاص بريادة الاعمال” ولكنه سيكون اطار تشريعي جامع يتضمن تسهيل اجراءات معينة مثل اجراءات تسجيل الشركات على سبيل المثال لا الحصر ، وتطوير بنود قانونية موجودة في تشريعات مختلفة من اجل تطوير منوظمومة ريادة الاعمال.

واكد الغرايبة بان هذا الاطار التنظيمي الذي بدأ العمل عليه العام الحالي من شأنه التسهيل على الشركات الناشئة في مختلف مراحلها : التاسيس والنمو التوسع وحتى نهاية وخروج بعض الشركات من السوق، مشيرا الى ان الحكومة تعمل مع الشركاء منذ شهور قليلة لاعداد هذا الاطار التشريعي من خلال اللجنة الوطنية لريادة الأعمال المشكلة بقرار من رئيس الوزراء.

ويهدف الاطار التنظيمي بحسب الغرايبة الى تطوير بيئة العمل للشركات الناشئة في الاردن، ضمن إطار تشريعي يسهم في تنميتها وتطويرها وتحفيزها .

وتضم اللجنة الوطنية لريادة الاعمال التي يرأسها وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المعلومات، ممثلين عن الديوان الملكي وعدد من رياديي الأعمال وصناديق التمويل ومسرعات الاعمال، ومن أبرز الشركاء مؤسسة ولي العهد وجمعية انتاج وشركة الصندوق الأردني للريادة و  Beyondو Capital وIPARK و Oasis 500 و Endeavor و Startupjo ويدعم المبادرة البنك الدولي والمؤسسة الألمانية للتعاون الدولي  GIZ.

الى ذلك اكد الوزير بان العمل على هذا الاطار التشريعي ياتي ضمن خمسة محاور رئيسية جرى الاعلان عنها لتعنى بتطوير منظومة ريادة الاعمال في المملكة، ولمساعدة الشركات الناشئة على التطور والنمو وتجاوز التحديات التي تواجهها.

الغرايبة اوضح مؤخرا للغد ان الوزارة الجديدة ستعمل على تعزيز خمسة محاور رئيسية وذلك استكمالا للجهود السابقة التي كانت تعمل عليها الوزارة في هذا الاتجاه وبالتعاون مع الجهات المعنية بمنظومة ريادة الاعمال في المملكة، مشيرا الى ان الوزارة الجديدة ستعمل على تسهيل الوصول الى التمويل والاستثمار في المشاريع الريادية ، وستعمل ايضا على الوصول الى الاسواق وفتح اسواق جديدة للشركات الريادية الاردنية ، و العمل تصميم البرامج لضمان توافر المهارات والموارد البشرية اللازمة للريادة .

 وقال ان الوزارة ستعمل ايضا على التنسيق مع المؤسسات المعنية لبناء المهارات المطلوبة، والتنسيق مع باقي المؤسسات الحكومية لتسهيل القيام بالاعمال فيما يخص ريادة الاعمال واقتراح التعديلات على التشريعات والانظمة والتعليمات الممكنة لذلك، اضافة الى التنسيق مع باقي المؤسسات الحكومية فيما يخص دعم الريادة المجتمعية.

والأردن الذي يشكل عدد سكانه 3 % من سكان المنطقة، يشكل رياديو الأعمال فيه 23 % من رياديي الأعمال في المنطقة العربية، كما أن الأرقام تشير إلى تقدم الأردن 7 مراتب في مؤشر ريادة الأعمال العالمي في العام ليصبح في المرتبة 49، والذي انتقل من المرتبة 70 للمرتبة 50 على مؤشر تنافسية المواهب العالمية خلال 3 سنوات فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى