أخبار الشركات

أتش أم أتش تضع التكنولوجيا الرقمية في قلب خبرة العميل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

في سوق رقمي معقد وتنافسي، تواصل أتش أم أتش – القابضة لإدارة الضيافة تحسين وتعزيز قدراتها الرقمية لتوفر للمسافرين قدرة أكبر على الدخول على الإنترنت واستخدام الهاتف المحمول. ومن خلال دمج مزايا جذابة ومحتوى متميز مثل صور جديدة رائعة، فإن موقع المجموعة على الإنترنت يوفر للضيوف منفذا مباشرا للأسعار الواقعية والمتوافر من الغرف وبالتالي يؤدي إلى أسعار تحويل أفضل ومن ثم تزداد إيرادات الحجز المباشر على الإنترنت.

 

لوران أ. فوافنيل، الرئيس التنفيذي لأتش أم أتش، قال: “التفاعل عبر شبكة الإنترنت أمر ضروري لتجربة ضيف أكثر شخصية وتفاعلية. التزامنا بتحسين طريقة الاتصال مع ضيوفنا وخدمتهم لمصلحة فنادقنا هي لب استراتيجيتنا للابتكار. موقعنا: hmhhotelgroup.com هو قلب نظامنا البيئي الرقمي. بدأ الموقع عام 2014، ليقدم عدة علامات تجارية ويمكن استخدامه عن طريق الهاتف المحمول، كما أنه متاح باللغة العربية، ليجعل الحجز أسرع وأسهل بكثير. الموقع يمكن الوصول إليه من كافة أنحاء العالم في أي وقت، في أي مكان، مع واجهة باللغتين الإنجليزية والعربية، عبر مختلف قنوات التوزيع، وقد أدى إلى زيادة كبيرة في دخولنا إلى الأسواق الرئيسية بتعزيز وجودنا على الإنترنت. وفي تقدمنا إلى الأمام، تنصب استراتيجيتنا على تطوير وتحسين المنصات الرقمية الخاصة بنا من أجل قيادة أسواق النمو المرتفع بهدف إطلاق العنان لكامل إمكاناتنا وتحقيق أقصى نجاح للمجموعة الراقية”.

 

وأضاف لوران: “قناتنا للحجز تديرها “تراست إنترناشيونال” وتعتبر واحدة من أكثر القنوات تقدما، فاعلية وملاءمة للمستخدم. الهدف الأهم هو أن نقدم لضيوفنا خدمة عبر الإنترنت تتناسب مع عادات المستهلك الجديد. أكثر من 2 بليون شخص يمتلكون حاليا هاتفا ذكيا ونحو 45% من البحث عن السفر يتم من الهواتف المحمولة. بالتالي، الحجز عبر المحمول جانب رئيسي في تجربة ضيوفنا – سواء قبل، أثناء أو بعد إقامتهم”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى