وما يثير الدهشة أن ما من بلد في العالم يسجل نسبة نوم بمعدل ثماني ساعات، وذلك بحسب بيانات التطبيق.

أما الدول الخمس التي تسجل المعدلات الأعلى من النوم،  بين سبع ساعات ونصف وثماني ساعات، فهي: نيوزيلندا، وفنلندا، وهولندا، وأستراليا، وبريطانيا

وليس لقلة النوم تأثيرًا سلبيًا على صحتنا فحسب، بل تضعنا أيضًا أمام تحديات في حياتنا اليومية وفي علاقاتنا مع الآخرين، كما أنها تعيق قدرتنا على أداء عملنا بشكل صحيح.

يعتبر النوم في ساعات الليل ضروريًا لصحة الانسان وعافيته وقدرته الانتاجية. إلا أن مئات ملايين  الأشخاص من حول العالم لا ينامون بشكل كاف.

وبحسب المؤسسة الوطنية الامريكية للنوم  يحتاج الراشدون إلى النوم من سبع إلى تسع ساعات في الليلة الواحدة. غير أن قلة النوم  أصبحت تشكل أزمة صحية عالمية، ولها تأثير سلبي لا على الصحة فحسب، بل تؤدي كذلك إلى انخفاض الانتاجية، وخسارة تريليون دولار أميركي سنويًا.

وتؤدي قلة النوم إلى عدد من المشكلات الصحية بما فيها السكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب، حتى أن الحرمان من النوم قد يستخدم كوسيلة للتعذيب.

سكاي نيوز