وتابع في بيان “انسحاب عدد من العاملين في شركة إكسون موبيل من حقل غرب القرنة بشكل مؤقت أو احترازي (رغم أعدادهم القليلة) ليس له علاقة إطلاقا بالوضع الأمني في الحقول النفطية بجنوب العراق أو تهديدات ما… وإنما هو لأسباب سياسية”، على حد تعبيره.

وأضاف أنه بعث برسالة إلى الشركة يطلب فيها العودة للعمل بحقول النفط الجنوبية على الفور، وذلك قبل اجتماع مع مسؤولين تنفيذيين بالشركة هذا الأسبوع.

وكان مسؤولون عراقيون  قالوا ان اكسون موبيل  التي وقعت عقدا طويل الأمد لتطوير حقل النفط لصالح شركة نفط الجنوب، سحبت جميع موظفيها الأجانب البالغ عددهم نحو 60 شخصا.

وأوضح المسؤولون أن الإنتاج في الحقل لم يتأثر بالإخلاء، وأضافوا أن العمل يسير بوتيرة طبيعية، ويتولى مسؤوليته مهندسون عراقيون

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد دعت، الأربعاء، موظفيها “غير الأساسيين” إلى مغادرة العراق، وذلك بعد الحديث عن تهديدات وشيكة محتملة ضد القوات الأميركية هناك.

وقالت السفارة الأميركية في بغداد، في بيان، إن وزارة الخارجية أمرت “موظفي الحكومة غير الضروريين” في العراق بالرحيل على الفور، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

سكاي نيوز